الدوري الإنجليزي على أعتاب الجزيرة الرياضية

10,677 0
تقدمت شبكة قنوات الجزيرة الرياضية خطوة إلى الأمام في سبيل تحقيق مساعيها بالحصول على حقوق نقل منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم (بريمرليج) ابتداء من الموسم الرياضي ما بعد المقبل ولمدة ثلاث سنوات، بعد أن أعلنت قنوات إي اس بي أن، الناقل الرسمي للدوري بالشراكة مع شبكة سكاي، استبعادها الدخول في أي مزايدات، في ظل الرغبة الجادة من الجزيرة بامتلاك الحقوق الحصرية للحدث، ما يعني أنها ستتخلى عن شريكتها التي يتعيّن عليها حاليا الاعتماد على نفسها، إذا ما أرادت أن تحتفظ بملكية حقوق بث واحد من أقوى الدوريات على مستوى العالم. وتشكل رغبة (إي اس بي ان) في الانسحاب من المنافسة ضربة موجعة لسكاي، التي تعتمد على شراكاتها مع بعض القنوات لتساعدها في تغطية جزء من المبالغ الضخمة التي تدفعها للظفر بحقوق نقل أقوى الدوريات الأوروبية. وتمتلك سكاي رفقة أي اس بي ان حقوق بث وتوزيع حقوق مباريات الدوري الإنجليزي حتى نهاية موسم 2012/2013، بعد أن تشاركا في دفع 1.78 مليار جنيه إسترليني للفوز بالحقوق لمدة ثلاث سنوات. ويتوقع أن ترتفع القيمة السوقية للدوري الإنجليزي في العقد القادم لتتجاوز حاجز ملياري جنيه إسترليني (12 مليار ريال تقريبا) نظير دخول أطراف عدة في المنافسة. ويرجح أن تنافس الجزيرة الرياضية على حقوق النقل، شبكة سكاي، بالإضافة إلى شركة جوجل التي ترغب في نقل أحداث الدوري بطريقة غير تقليدية من خلال بثه على موقع (يوتيوب). وامتدح روس هير الرئيس التنفيذي لشبكة أي اس بي ان، الجزيرة الرياضية، خلال حديثه لصحيفة ديلي ميل مؤكدا بأنها " تقوم بعمل رائع خصوصا بعد حصولها على حقوق الدوري الفرنسي، وتنظيم عملية إعادة توزيع بث المباريات على باقي القنوات بطريقة مميزة ". وفي حال فوز قنوات الجزيرة بحقوق الدوري الإنجليزي، فإنها ستكون الجهة الوحيدة المخولة بإعادة بيع حقوق مباريات الدوري إلى مختلف القنوات المنتشرة على مستوى العالم، وفق أسعار تقوم بتحديدها بنفسها، ما يتيح لها فرصة تعويض الأموال التي دفعتها للفوز بالحقوق. ومن ضمن الشروط التي ستفرض على الجهة الجديدة المالكة للحقوق، عدم إعطاء أكثر من قناة في بلد الواحد فرصة النقل، إلا في حالة اتفاق بعض القنوات على صيغة محددة بالعقد المبرم، إضافة إلى ضرورة بيع حقوق النقل إلى قناة مشفرة لعدم تضرر باقي القنوات من إمكانية بث الدوري الإنجليزي على قناة مفتوحة قد تصل إشارتها إلى بلدانهم. تجدر الإشارة إلى أن شركة «بوبولوس» المتخصصة في الإحصائيات العلمية والتسويقية، أكدت في احصائية سابقة أن 500 مليون منزل في 221 دولة يتابعون منافسات الـ «بريمير ليج»، مشيرة إلى أنه أكثر الدوريات مشاهدة وانتشار بعد دراسة أجرتها على مليوني شخص معدل أعمارهم بين الـ 18 والـ 36. وتكشف تلك الدراسة أحد أسباب ارتفاع القيمة المالية لحقوق بث الدوري الإنجليزي.