ماذا يحدث لو توقفنا عن تناول الخبز؟

99,168 الخبز 15 الخبز

الخبزتتطلب بعض أنظمة الغذاء والحميات الغذائية من الفرد التوقف عن تناول الخبز تماما، معللة ذلك بأنه سيساعد في تخفيف الوزن، لكن هل هذا حقيقي؟ وماذا يحدث للجسم عند التوقف عن تناول الخبز؟ هذا ما نستعرضه في هذا التقرير.

فقدان الماء

يفقد الجسم عند التوقف عن تناول الخبز الوزن سريعًٍا، وذلك بسبب فقدان الجسم للماء وليس الدهون، وبمجرد العودة لتناول الكربوهيدرات سيستعيد الجسم الماء الذي فقده، لذا فإن الأفضل للإنسان إذا أراد تخفيف وزنه أن يُقلل كمية الكربوهيدرات التي يتناولها يوميًا، مع تقليل حصته من الخبز وليس الامتناع عن أكله تمامًا.

الماء

الشعور بالتعب والإرهاق

يعد الخبز من مصادر الكربوهيدرات -التي هي مصدر الطاقة الأول للجسم- لذا سيشعر مَن يتجنبون الخبز في وجباتهم اليومية، أو يتوقفون عن تناوله بالتعب والإرهاق والشعور بالإعياء والميل للكسل وقلة الحركة، لذلك فالأفضل للإنسان أن يقلل تناول الخبز وليس التوقف عن تناوله، أما بالنسبة للخبز الأبيض فهو مضر لمرضى السكري، لكونه سريع الهضم ويسبب زيادة السكر في الجسم، إلا أنه يعد مصدرًا للطاقة، إذا تم تناوله باعتدال.

التعب

التقلبات المزاجية

يساعد تناول الكربوهيدرات -والتي يعد الخبز مصدرًا لها- في رفع مستويات السيروتونين المنظم للمزاج، والذي غالبًا ما يطلق عليه اسم هرمون السعادة، فكلما زادت نسبته في الدماغ؛ ستشعر بأنك في حال أفضل، وفي حال امتنعت عن تناول الكربوهيدرات، فإنك ستصاب بتقلبات مزاجية لا تعرف لها سببًا.

تقلبات المزاج

الإصابة المتكررة بالإمساك

عند الامتناع عن تناول الخبز سيفتقر الجسم إلى الألياف الموجودة به، والتي تساعد على تحسين حركة الأمعاء وتسهيل عملية الهضم، وهو ما يعني احتمالية فائقة للإصابة بالإمساك بصورة متكررة، خاصةً إذا لم يكن المرء معتاداً على تناول الخضراوات الغنية بالألياف.

الامساك

السمنة والإفراط في تناول أطعمة أخرى

تناول الخبز بجانب الوجبات الرئيسية يساهم في الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، نتيجة احتوائه على الألياف، وبالتالي فالتوقف عن تناوله سيزيد الشعور بالجوع والرغبة في تناول المزيد من الطعام، والاتجاه للإكثار من تناول الأرز والمعكرونة وحصة البروتينات التي تحتوي على الدهون، وحينها سيزداد الوزن، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالسمنة وأمراض القلب.

السمنة

أعراض تشبه الإنفلونزا

يؤدي نقص الكربوهيدرات في الجسم، إلى الشعور بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا، كالتعب والضعف والغثيان والنعاس، والشعور بآلام متفرقة في الجسد.

انفلونزا

نصائح صحية لتناول الخبز

يمكن للإنسان أن يتناول الخبز دون أن يكتسب زيادة في الوزن من خلال اتباع النصائح، منها أن يقلل المرء من كميات الخبز الذي يتناوله، بحيث تحتوي وجبته الغذائية على عناصر مختلفة لا تسبب زيادة الوزن، على أن تصبح هذه العناصر هي الجزء الرئيسي من الوجبة فيما يكون الخبز هامشيًا.

كما يُنصح باختيار الخبز الذي يحتوي على عدد سعرات حرارية أقل، مثل الخبز المصنوع من الدقيق الأسمر، مع تجنب الخبز المصنوع من الدقيق الأبيض قدر الإمكان، لما يسببه من زيادة كبيرة في الوزن، ويُفضل أيضا تناول شريحة خبز في الإفطار، وشريحة في الغداء، وشريحة في العشاء، على أن يتناول الإنسان الوجبات في وقت مبكر من اليوم، وأن تكون الوجبة الأخيرة خلال اليوم في السابعة بحد أقصى.