مقتل 18 في هجوم على حافلة ركاب شمالي باكستان

2,295 0

أكد مسؤولون بالشرطة الباكستانية مقتل 18 شخصا على الأقل في هجوم شنة مسلحون على حافلة ركاب مدنية شمال باكستان.

وقال المسؤولون إن الهجوم وقع في منطقة كوهيستان. ولم تعلن أية جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم. وكانت الحافلة في طريقها من مدينة روالبندي إلى بلدة جيلجيت شمال باكستان.

ويذكر أن منطقة كوهيستان الجبلية لا يوجد فيها حركات مسلحة غير أن حدودها تتاخم وادي سوات الذي كان لحركة طالبان الباكستانية وجود كبير فيه من قبل.

وقال قائد الشرطة المحلية محمد إلياس لوكالة انباء فرانس برس "مسلحون كانوا مختبئين على جانب الطريق قاموا بمهاجمة الحافلة".

ووقع الهجوم بالقرب من منطقة هربان نالا الجبلية، على بعد حوالي 200 كم شمالي العاصمة إسلام أباد.

ولم يتضح سبب استهداف الحافلة، ولكن بعض التقارير تشير الى احتمال ان يكون دافع الهجوم طائفيا.

وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة أنباء رويترز إن جميع الضحايا هم من الشيعة وأن الحافلة كانت تمر من منطقة ذات أغلبية سنية.

وقال مراقبون إن أكثر من ثلثي سكان كوهيستان البالغ عددهم نصف مليون نسمة يعيشون حياة رعوية ويتنقلون مع مواشيهم بحثا عن العشب.