"ما حسيت إني غريبة".. طبيبة مصرية قضت 31 عاما في قرية بعسير تودعهم بالدموع

50,880 الطبيبة هالة الشافعي 26 الطبيبة هالة الشافعي

الطبيبة هالة الشافعيعبرت طبيبة مصرية عن امتنانها لأهالي المملكة، لحسن معاملتهم لها طيلة فترة عملها التي امتدت لنحو 31 عاما في مركز الرعاية الصحية بقرية المسقي بعسير.

وذكرت الطبيبة "هالة الشافعي"، في حديثها لبرنامج "صباح السعودية" المذاع على قناة "السعودية"، أن أهالي القرية لم يشعروها بأنها "غريبة" عنهم، لذلك أحبت العيش في المملكة، واستمرت في عملها طوال هذه السنوات.

وأضافت أن حسن معاملة المواطنين لها؛ جعلها تشعر أنها تعيش في بلدها الثاني وسط أهلها، لافتة إلى أن زوجها وأولادها ظلوا معها أيضا في عسير.

ومن جهتهم، حرص زملاؤها في العمل على توديعها بحفل تكريم، مشيدين بكفاءتها وإخلاصها في العمل، مضيفين أنها حظيت بثقة سكان القرية لدرجة جعلتهم لا يتناولون الأدوية قبل استشارتها أولاً.

وأكد أحد زملائها أن الطبيبة المصرية كانت لها مواقف أظهرت مدى براعتها في مهنتها، منها أن مواطنة في القرية احتارت في علاج ابنتها بعدما عجز بعض الأطباء عن تحديد سبب علتها، لافتا إلى أن المواطنة راجعت الطبيبة هالة واستشارتها في أمر ابنتها، فأجابتها بأن الفتاة تحتاج لاستشاري قلب، وبالفعل نفذت المواطنة ذلك، واتضح أن الفتاة تعاني مشكلة في صمام القلب.