قصة مأساوية لسبعة أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم بحريق مستشفى الناصرية بالعراق

13,443 قصة مأساوية لسبعة أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم بحريق مستشفى الناصرية بالعراق 8 قصة مأساوية لسبعة أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم بحريق مستشفى الناصرية بالعراق

قصة مأساوية لسبعة أشخاص من عائلة واحدة لقوا مصرعهم بحريق مستشفى الناصرية بالعراق لا تزال الأصداء مستمرة للواقعة المأساوية التي شهدتها مدينة الناصرية العراقية أول أمس (الإثنين)، باندلاع حريق في مستشفى الحسين أدى لوفاة 92 شخصاً معظمهم من مرضى كورونا.

وشهدت المدينة اندلاع مظاهرات احتجاجية خارج المستشفى للعديد من الأشخاص بعضهم من أقارب المتوفين، في الوقت الذي أمر فيه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالقبض على مسؤولين بالمستشفى وصدرت مذكرة اعتقال بحق 13 شخصاً آخر.

وتحدث شاب يدعى سليم السعيدي وفقاً لـ "سكاي نيوز عربية"، بحرقة عن الواقعة التي أدت لمصرع 7 من أقاربه من أسرة واحدة، ذهبوا ضحية الفساد والإهمال.

وأضاف السعيدي أنه لا شيء يمكنه أن يعوضه عن فقد أحبابه سواءً هو أو غيره من العراقيين المكلومين، والذين يواجهون كل يوم آلاف المصائب والكوارث التي تحيط بهم.

وبين أن اثنين من أقاربه الضحايا كانا في قسم العزل جراء إصابتهما بكورونا والخمسة الباقين كانوا في زيارة لهم ولقوا مصرعهم بسبب الحريق، مضيفاً أن الجميع تعب من هذا الإجرام والفساد.

وأوضح أن المرضى وذويهم حينما يدخلون المستشفيات يدركون أنهم ذاهبون إلى الموت بأقدامهم بدون أي مبالغة، كون المستشفيات تحولت لأشبه بالقنابل الموقوتة لافتقارها لأبسط مقومات مداواة المرضى.