عميد سابق لكلية الآداب يروي واقعة لطلاب منعهم أستاذهم من دخول المحاضرة .. وتباين في الآراء حولها

10,032 صورة تعبيرية 7 صورة تعبيرية

صورة تعبيريةأثار العميد السابق لكلية الآداب الدكتور ظافر الشهري، ردود فعل متباينة عقب تغريدة روى فيها واقعة حدثت مع بعض الطلاب منعهم أستاذهم من دخول قاعة المحاضرات.

وأوضح الشهري في تغريدة كتبها عبر صفحته على موقع "تويتر"، أنه عندما كان عميدا لكلية الآداب جاء إلى مكتبه بعض الطلاب منعهم أستاذهم من دخول القاعة بداعي تأخرهم لمدة دقيقتين في الدخول، في حين أنه لم يدخل في موعده منذ بداية الفصل الدراسي، بحسب تعبير الطلاب.

وأضاف أنه ذهب معهم للقاعة فوجد الأستاذ يضع قدمًا فوق أخرى ويتوعد الطلاب بالرسوب في المقرر، مؤكدًا أنه من أضعف الأساتذة علميًا.

وتفاعل العديد من الطلاب والأساتذة مع تغريدة الشهري ما بين مؤيد ومعارض، حيث عاتب أكاديمي على الدكتور الشهري فيما كتبه، وطالبه بالتراجع عنه.

وقالت أستاذة جامعية إن معظم الطلاب لا يدركون المسؤولية، وإن تهذيب السلوك مطلوب في الجامعة.

وأشاد أحد الطلاب بموقف الشهري، موضحًا أنه تتلمذ على يد الدكتور الشهري ونهل من علمه الكثير، وأيده آخر في هذا الموقف وطالب بأن تكون هناك معايير لقبول أعضاء هيئة التدريس، وأن تكون بيئة التعليم والجامعة محفزة وحاضنة للطلاب.