بعد هيمنة الهلال على اللقب.. إحصائيات في حصاد 240 مباراة بدوري المحترفين

15,036 تتويج الهلال بلقب الدوري 6 تتويج الهلال بلقب الدوري

تتويج الهلال بلقب الدوريحسم فريق الهلال، الصراع في بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتوج باللقب للمرة الثانية على التوالي والسابع عشر في تاريخه، بعد أن ظل متربعاً على قمة الهرم في ختام المنافسة التي شهدت العديد من التقلبات المثيرة هذا الموسم.

ونجح الهلال بالتتويج بعد أن جمع في نهاية المسابقة 61 نقطة من 30 جولة، فاز خلالها 18 مرة وتعادل 57 وخسر 5 مرات، مسجلاً 60 هدفاً، في حين استقبلت شباكه 27 كرة، تاركاً وصافة الترتيب لفريق الشباب برصيد 57 نقطة، بينما حل فريق الاتحاد ثالثاً برصيد 56 نقطة.

وودعت فرق القادسية والوحدة والعين البطولة نحو الدرجة الأولى التي صعد منها فرق الحزم والفيحاء وفريق الطائي، الذي حصد بطاقة الصعود الثالثة في نهاية البطولة.

ونستعرض أبرز الأرقام والإحصائيات في ملامح المنافسة بدوري المحترفين بعد انتهائه، كالتالي..

وعلى الرغم من بعض التقلبات التي شهدتها المسابقة في العديد من الجولات، إلا أن الهلال كان الأكثر ثباتاً في المراحل الأخيرة التي استطاع فيها المحافظة على الصدارة وتسيير القافلة نحو محطة التتويج، ليحافظ على اللقب ويزيد من غلة خزائنه من الأرقام القياسية على المستوى المحلي.

مباراة الهلال والشباب

الهلال أحبط محاولات فريق الشباب تحديداً الذي كان منافساً شرساً للغاية لكنه فقد العديد من النقاط بعد أن تصدر الترتيب العام للفرق في أكثر من جولة لكنه سقط في أكثر من مواجهة كان أبرزها الخسارة بخماسية أمام البطل قبل في الإياب.

وعاد فريق الاتحاد إلى الواجهة من جديد باحتلاله المركز الثالث برصيد 56 نقطة ليشارك في الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل بعد غياب لمدة موسمين عن الحدث القاري الذي سبق له التتويج بلقبه مرتين متتاليتين.

ولم يكن أشد المتشائمين بفريق النصر أن يتوقع احتلاله المركز السادس برصيد 46 نقطة خلف كل من التعاون صاحب المركز الرابع والاتفاق الذي جاء في المركز الرابع على لائحة الترتيب العام.

وتفاوتت مراكز الفرق الأخرى، حيث نجح فريق الباطن بالثبات في الدوري للموسم المقبل وهبط بدلاً منه فريق الوحدة الذي رافق كلا من القادسية والعين اللذين هبطا من جديد إلى دوري الدرجة الأولى.

إحصائيات

شهدت مسابقة الدوري إقامة 240 مباراة سجلت الفرق خلالها 746 هدفاً بمعدل 3.11 هدفاً في المباراة الواحدة وكان فريق الشباب الأقوى هجوماً برصيد 68 هدفاً، والهلال الأقوى على المستوى الدفاعي حينما اهتزت شباكه 27 مرة.

ويعتبر فريق العين الأضعف هجوماً وسجل 34 هدفاً، كما يعتبر الفريق الأضعف من الناحية الدفاعية بعد أن استقبلت شباكه 64 كرة.

أكثر الفرق تحقيقاً للفوز كان البطل فريق الهلال بـ18 انتصارا، وأقلها فرق العين بخمسة انتصارات فقط، فيما تعادل فريقا الاتحاد والقادسية في 11 مباراة لكل منهما.

وخسر العين صاحب المركز الأخير في 20 مباراة وهو الرقم الأعلى، في حين لم يتعرض فريق الاتحاد إلا لأربع هزائم وهو الأقل على هذا الصعيد.

وشهدت المسابقة احتساب 120 ضربة جزاء، وأشهر الحكام 1,016 بطاقة صفراء أكثرها لنادي التعاون (78 مرة) وللاعب الوحدة دي مورايس (11 مرة)، مقابل 49 بطاقة حمراء منها القادسية (7 مرات) واثنتان للاعب الرائد محمد فوزير.

وحافظ فريقا الهلال والتعاون على نظافة شباكهما في 11 مباراة، بينما تصدر البطل ترتيب أكثر الفرق نجاحاً على مستوى التمرير بـ17,513 تمريرة، وأكثر الفرق تسديداً على المرمى بـ 472 تسديدة.

لقب الهداف

ظفر نجم الهلال، اللاعب الفرنسي بافيتيمبي غوميز بلقب هداف البطولة بعد أن سجل 24 هدفاً، وحل لاعب ضمك إيميليو زيلايا في المركز الثاني برصيد 19 هدفاً، ثم فابيو آبرو لاعب الباطن في المركز الثالث برصيد 17 هدفا وهو الرصيد ذاته للاعب الشباب كريستيان جوانكا.

غوميز

الترتيب العام

1- الهلال: 61 نقطة من 30 مباراة

2- الشباب: 57

3- الاتحاد: 56

4- التعاون: 47

5- الاتفاق: 47

6- النصر: 46

7- الفتح: 42

8- الأهلي: 39

9- الفيصلي: 36

10- الرائد: 36

11- ضمك: 36

12- الباطن: 36

13- أبها: 36

14- القادسية: 35

15- الوحدة: 32

16- العين: 20