أمير قطر يدعو للتوجه لمجلس الأمن لبحث تهويد القدس

7,257 0

دعا أمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الأحد، إلى التحرك سريعاً لوقف تهويد مدينة القدس والتوجه إلى مجلس الأمن الدولي للمطالبة بلجنة تحقيق إزاء ما تقوم به إسرائيل بالمدينة.

 وقال في كلمة أدلى بها في "مؤتمر الدفاع عن القدس" بالدوحة، إن عروبة القدس في خطر داهم وأنها تذوب وتتلاشى، مضيفا: "ما يتحتم علينا التحرك السريع من أجل وقف تهويد القدس".

 وأقترح التوجه إلى مجلس الأمن الدولي بغرض استصدار قرار يقضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية للتحقيق في جميع الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل منذ عام 1967 في القدس بقصد طمس معالمها الإسلامية والعربية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء القطرية، قنا.

 وتستضيف الدوحة مؤتمر القدس الدولي بمشاركة نحو 350 شخصية معنية بقضية القدس من دول عربية وإسلامية تحت رعاية جامعة الدول العربية.

 ومن جانبه، أيد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، ضرورة طرح قضية القدس على مجلس الأمن الدولي.

 وأضاف: "إن تقديم إجابات شافية على التحديات الماثلة أمامنا هي مسؤولية كبيرة، تفرض على كل الحريصين على القدس إعتماد السياسات، وتوفير الإمكانات لضمان النجاح في الحفاظ على طابعها العربي الإسلامي والمسيحي."

 ولفت عباس خلال كلمته، وبحسب موقع "فتح" الإلكتروني إلى أن: "سلطات الإحتلال الإسرائيلي تسرع وبشكل غير مسبوق، وبإستخدام أبشع وأخطر الوسائل، تنفيذ خطط ما تعتبره المعركة الأخيرة في حربها الهادفة لمحو وإزالة الطابع العربي الإسلامي والمسيحي للقدس الشرقية، سعياً لتهويدها وتكريسها عاصمة لدولة الإحتلال."

 ويذكر أن انعقاد مؤتمر "الدفاع عن القدس" يأتي تنفيذا لقرار القمة العربية الأخيرة في مدينة سرت الليبية، ومن المقرر أن ترفع توصياتها للقمة العربية التي تستضيفها العراق الشهر المقبل.