أول عملية زرع رئة في العالم من متبرعين أحياء لمريضة بـ"كورونا"

6,549 عملية زراعة رئه 0 عملية زراعة رئه

عملية زراعة رئهخضعت مريضة يابانية بفيروس كورونا المستجد، لعملية زراعة رئة من متبرعين على قيد الحياة، لتصبح بذلك أول مَن يجرى لها عملية زرع رئة في العالم من متبرعين أحياء.

وكانت المريضة تعاني فشلا رئويا نتج عن تداعيات الإصابة بالفيروس، وأكد الأطباء ضرورة زرع الرئة لتبقى حية، فقرر ابنها وزوجها التبرع بجزء من رئتيهما رغم تحذيرهما من مخاطر ذلك التبرع.

وحصلت المريضة على أجزاء من رئة ابنها وزوجها في عملية استغرقت نحو 11 ساعة، ويأمل الأطباء في أن تتعافى تماماً في غضون أشهر.

وأشار جراح الصدر المسؤول عن العملية، البروفيسور هيروشي ديت، بحسب موقع "بي بي سي" إلى أن هذا النوع من العلاج يخلق خيارًا جديدًا، ويعطي الكثير من الأمل، لافتًا إلى أن الحالة الطبية للمتبرعين والمريضة مستقرة.

يذكر أن عشرات العمليات لزرع الرئة لعلاج تداعيات الإصابة بكورونا المستجد، أجريت في الصين وأوروبا والولايات المتحدة، باستخدام رئتي متبرعين موتى.