دراسة: المضادات الحيوية تُضعف مناعة الأطفال وتزيد من خطر ‏الإصابة بالسمنة

5,376 المضادات الحيوية 0 المضادات الحيوية

المضادات الحيويةكشفت دراسة علمية أن التعرض للمضادات الحيوية في ‏الأسابيع ‏التي تسبق الولادة مباشرة وبعدها ، أثر على تكوين ‏مجموعة من ‏خلايا‎ CD41 T ‎في قولون الجنين ، مما يؤدي إلى ‏تلف طويل المدى لتلك الخلايا التي تعمل على تنشيط الجهاز ‏المناعي، والتي ‏تستمر عواقبه حتى مرحلة البلوغ ، مما يضر بقدرة ‏الجسم على ‏إيقاف استجابات الحساسية.‏

ووجد الباحثون وفقًا لـ"ذا هيلث سايت" أن الأطفال الذين تناولوا ‏المضادات الحيوية خلال العامين الأولين من العمر لديهم فرصة ‏أعلى بنسبة 26٪ للإصابة بالسمنة،‏‎ ‎كما أن الأطفال ‏الذين‎ ‎يتناولون مضادات الحموضة لتقليل حموضة المعدة أو علاج ‏ارتجاع المعدة تزيد لديهم أيضًا مخاطر الإصابة بالسمنة، وإن ‏كان ذلك بدرجة أقل. ‎

وأوضح الخبراء أيضًا أن إعطاء المضادات الحيوية ومضادات ‏الحموضة للأطفال قد يزيد من خطر الإصابة بحساسية الطعام ‏وأمراض الحساسية الأخرى مثل الربو.‏

ونصحوا بعدم إعطاء المضادات الحيوية للأطفال إلّا عند ‏الضرورة وتحت إشراف الطبيب، إذ إنها لا تقتل البكتيريا المسببة ‏للعدوى فحسب، بل تقتل أيضًا البكتيريا الأخرى التي تلعب دورًا ‏مهمًا في وظيفة جهاز المناعة في الجسم والوقاية من الأمراض.‏