هنية يحيي انتفاضة شعب سوريا «البطل» ضد حليفه الأسد

3,285 0

في خطوة مفاجئة، حيا، رئيس وزراء حكومة حماس المقالة، الشعب السوري "البطل" الذي يسعى نحو "الحرية والديمقراطية" في سوريا التي تشهد احتجاجات دامية منذ أكثر من 11 شهرا ضد الرئيس السوري، الذي طالما اعتبر حليفاً لحماس.

قال إسماعيل هنية، رئيس وزراء حكومة حماس المقالة، الشعب السوري خلال كلمة ألقاها في الجامع الأزهر في القاهرة، مخاطبا الثوار السوريين، "إذ أحييكم واحيي كل شعوب الربيع العربي بل الشتاء الإسلامي، فأنا أحيي شعب سوريا البطل، الذي يسعى نحو الحرية والديمقراطية والإصلاح".

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يصدر فيها موقف صريح من حركة حماس إزاء الاحتجاجات في سوريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد الذي لطالما وفر الدعم للحركة واستضاف مقارها في سوريا. وجاء تصريح هنية خلال وقفة تضامنية من أجل "إنقاذ الأقصى ونصرة الشعب السوري" عقب صلاة الجمعة في جامع الأزهر حيث ردد آلاف المشاركين هتافات كان أحدها "لا إيران ولا حزب الله، سوريا إسلامية"، كما رددوا "ارحل ارحل يا بشار، ارحل ارحل يا جزار".

وكانت حركة حماس تتمتع بامتيازات كبيرة في سوريا التي انتقلت إليها كمقر مؤقت لقيادتها منذ منتصف التسعينات. وبينما ترددت تصريحات إعلامية عن مغادرة غالبية أعضاء المكتب السياسي لحماس مقرهم في دمشق، نفت الحركة ذلك في أكثر من مناسبة مؤكدة عدم نيتها تغيير مقرها.

وترك خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس، في الآونة الأخيرة مقر إقامته في دمشق التي ظل بها لفترة طويلة، حيث شعر بحرج سياسي بسبب الحملة الدموية التي يشنها الرئيس السوري بشار الأسد ضد انتفاضة يشنها مسلمون سنة.

كما عادا مطلع الشهر الجاري عماد العلمي، القيادي البارز في حماس، وهو أبرز عضو في قيادة حركة حماس من الذين يقيمون في الخارج، من دمشق إلى غزة للإقامة فيها بعد إبعاده من قبل إسرائيل قبل أكثر من عشرين عاما. وغادر عدد من الأعضاء البارزين في حماس دمشق إلى غزة في أوقات مختلفة منذ اندلاع الأحداث في سوريا.