كل ما تريد معرفته عن فيتامين ‏B12‎‏.. 7 علامات للنقص وفوائد ‏لا تحصى

20,958 كل ما تريد معرفته عن فيتامين ‏b12‎‏.. 7 علامات للنقص وفوائد ‏لا تحصى 3 كل ما تريد معرفته عن فيتامين ‏b12‎‏.. 7 علامات للنقص وفوائد ‏لا تحصى

كل ما تريد معرفته عن فيتامين ‏B12‎‏.. 7 علامات للنقص وفوائد ‏لا تحصىينصح خبراء التغذية العلاجية بالحرص على إمداد الجسم ‏بشكل ‏مستمر وبجرعات منتظمة من بفيتامين ‏B12‎، بهدف ‏الوقاية ‏والتغلب على العديد من الأمراض.‏

وأظهرت عدة دراسات علمية متعددة، أهميته في إنتاج خلايا ‏الدم ‏الحمراء، المسؤولة عن الأكسجين لكافة أعضاء الجسم، وفي ‏حال ‏نقصها (فقر الدّم) يؤدي ذلك للشعور بالتعب والدوخة.‏

وأشارت إلى أن نقص فيتامين ‏B12‎ يزيد من فرصة ‏الإصابة بالزهايمر على ‏المدى الطويل، الأمر الذي يؤكد ‏أهميته للحفاظ على صحة ‏الدماغ وزيادة التركيز، وهو ‏ضروري خلال الشهور الأولى ‏للحمل ، فعدم وجود ‏معدلات كافية منه، قد يصيب الجنين بتشوهات ‏خلقية.‏

وأكد اختصاصيو الصحة العامة أهميته في التقليل من ‏خطر ‏الإصابة بهشاشة العظام، إذ أظهرت دراسة أجريت ‏على أكثر من ‏‏2500 شخصًا أن الأشخاص الذين يعانون ‏من نقص ‏فيتامين ‏B12‎‏ لديهم عظام هشة مقارنة مع ‏غيرهم، بالإضافة إلى ‏أنه يسهم في الوقاية من أمراض ‏العين، إذ إن نقصه يؤثر على ‏العصب البصري.‏

وأوضحوا أن هذا الفيتامين يحول الكربوهيدرات المعقدة ‏إلى ‏سلاسل الغلوكوز البسيطة التي تستخدمها الخلايا ‏لاكتساب ‏الطاقة، وهذه الآلية تسمح لجسمك القيام بمهامك اليومية ‏دون ‏الشعور بالإجهاد، كما أنه يعزز من صحة القلب ‏والجهاز ‏المناعي، ويعمل كمضاد للالتهابات، بخلاف فوائده ‏الجمالية ‏للبشرة والشعر.‏

كل ما تريد معرفته عن فيتامين ‏B12‎‏.. 7 علامات للنقص وفوائد ‏لا تحصى

علامات نقصه

ظهور بقع بيضاء على الساعدين نتيجة نقص الميلاتونين ‏في ‏المنطقة المصابة، وهي من العلامات الأقل شيوعًا، ‏ومن ‏الأعراض الأخرى، الشعور بالتعب الشديد، وضيق التنفس ‏حتى ‏بعد القليل من التمارين ‎، وخفقان القلب، والصداع، وقلة ‏الشهية‎، ‏والتهاب في الفم واللسان‎.‎

الاحتياجات

يحتاج الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و64 عاما، إلى 1.5 ميكروغرام (ملغ) يوميًا ‏من فيتامين B12‎، ما لم تكن هناك إصابة بفقر الدّم الخبيث.‏

ويتواجد هذا الفيتامين في بعض الأغذية الطبيعية، منها، البيض ‏والحليب ومنتجاته، وأسماك، التونة والسلمون والسردين، ‏وكذلك اللحم البقري وكبدة وكلي الحيوان، بالإضافة ‏للحبوب ‏الكاملة.‏