"سعود الطبية": التدخين وقلة النشاط البدني يزيدان من احتمالية "هشاشة العظام"

5,460 "سعود الطبية": التدخين وقلة النشاط البدني يزيدان من احتمالية "هشاشة العظام" 0 "سعود الطبية": التدخين وقلة النشاط البدني يزيدان من احتمالية "هشاشة العظام"

"سعود الطبية": التدخين وقلة النشاط البدني يزيدان من احتمالية "هشاشة العظام"أكدت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بقسم العظام، ضرورة اتباع النصائح الطبية، للوقاية من الإصابة بهشاشة العظام.

وشددت على أهمية عوامل التغذية في زيادة كثافة العظام كالأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم ومنها: مشتقات الحليب والخضراوات الورقية وأسماك السلمون، إضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على صلابة العظام والتعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين "د" الذي يقوم بمساعدة الجهاز الهضمي على امتصاص الكالسيوم ونقله إلى العظام.

وأبانت أن العظام تتكون من أنسجة حيّة تتغير باستمرار من عدة عمليات بين البناء والتكسير، فعندما تقل أو لا تكون هناك عمليات بناء فعندها تصبح العظام هشة وقابلة للانكسار، مشيرة إلى أن أعراض هشاشة العظام لا تظهر عادة في المراحل المبكرة؛ لكن في حال ضعف العظام تحدث الأعراض كآلام الظهر وانحناء الوقفة، وزيادة احتمالية كسور في العظام.

وأشارت إلى أن هناك عوامل متعددة تزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام منها: تقدم العمر والتدخين وقلة النشاط البدني والتاريخ العائلي، وعند النساء أيضًا في حال انخفاض مستوى هرمون الأستروجين، وبالتحديد عند انقطاع الطمث وفرط نشاط الغدة الدرقية والكظرية.

وأضافت أنه في حالات وصول العمر إلى الـ60 للرجال و55 للنساء أو انقطاع الطمث المبكر أو العلاج بأدوية تزيد من احتمالية الهشاشة مثل الكورتيزون لفترة طويلة، لا بد من عمل إجراءات وفحوصات لقياس نسبة الكالسيوم وفيتامين "د" قبل البدء بالعلاج المناسب لزيادة كثافة العظام وبالتالي تقليل احتمالية حدوث الكسور.