أبرزها تغيرات المناخ.. إليك أسباب جفاف العين وطرق الوقاية منه

27,924 جفاف العين 0 جفاف العين

جفاف العينهل أصبحت مؤخرًا تشكو بزيادة دمع عينيك؟ وهل تشعر بالحكة فيهما؟ هذا قد يكون ناتجًا غن جفاف العين، الذي يصاب به واحد بين كل 4 أشخاص، فما أسباب هذا الجفاف؟ وكيف يمكن علاجه، هذا ما نتعرف عليه في هذا التقرير.

الإصابة

تحدث الإصابة بجفاف العين عندما لا تكون كمية الدمع كافية لإعطاء العين ما يلزمها من الرطوبة، ويمكن أن يدل الشعور بالحرقة أو الوخز في العين، بعد رحلة طيران أو الجلوس في غرفة مكيفة أو التعامل مع الشاشات الإلكترونية والتليفزيونية لفترة طويلة، على الإصابة بالجفاف.

أعراض جفاف العين

تتمثل أعراض الجفاف في شعور بالوخز أو الحكة أو الحرقة بالعين، وقد يظهر معها مادة لزجة على شكل خيط داخل العين أو خارجها، والإرهاق وتشويش النظر بعد القراءة أو التركيز لفترة طويلة أو قصيرة، وكذلك صعوبة استعمال العدسات اللاصقة، وتواصل إفراز الدمع لفترة طويلة.

جفاف العين

عوامل تزيد فرص الإصابة

يعد تراجع إنتاج الدمع من أهم الأسباب التي تزيد من احتمالية جفاف العين، ويزيد هذا التراجع مع من هم فوق سن الخمسين، ولدى النساء عند اقترابهن من فترة انقطاع الطمث، ولدى الذين أجروا عمليات جراحية بالليزر، وذوي الغدد الدمعية المضطربة، والمصابين بأمراض مثل السكري، داء التهاب المفاصل، والنقرس، والذئبة، وتصلب الجلد.

أيضًا، فإنه يزيد عند من يتناولون مدرات البول لخفض ضغط الدم، ومضادات الهيستامين للحساسية، أو حبوب منع الحمل، ومضادات الاكتئاب، ومسكنات الآلام، وفيتامين (أ) لعلاج حب الشباب.

كما تعمل الريح، والوجود في أماكن مرتفعة والهواء الجاف، والعمل بتركيز لفترات طويلة ومتواصلة، على زيادة الجفاف، أو قد يكون السبب هو نقص بعض العناصر الغذائية كأحماض أوميغا 3.

عوامل تزيد فرص الإصابة

العلاج

يشتمل علاج الجفاف على وصفات طبية دوائية، وأخرى طبيعية ومنزلية، أما الوصفات الطبية الدوائية فتتضمن القطرات التي يمكن تناولها دون وصفة طبية، والتي إن لم تأت بتأثير إيجابي فيجب على الشخص سؤال الطبيب عما يلائمه من قطرات أو أي أدوية أخرى.

أما العلاجات المنزلية فتشتمل على شرب السوائل، والماء النقي بمعدل من 8 لـ 10 أكواب يوميا، وغسل الجفون وترطيبها بالماء، والكمادات الدافئة وكمادات زيت جوز الهند بنقع قطعة من القطن في زيت جوز الهند ووضعها على الجفون لـ 5 دقيقة، وتناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 وأبرزها الأسماك والمأكولات البحرية وغيرها، والنوم الجيد، والمواظبة على فتح العينين وإغلاقهما.

العلاج

الوقاية

نعرف جميعا أن خير وسيلة للعلاج هي الوقاية، ووقاية العين من الجفاف وبعض الأمراض الأخرى تتمثل في الحفاظ عليها من المثيرات المباشرة مثل الريح، وعدم تعريضها لمسببات الجفاف، والمواد الكيميائية المختلفة، وارتداء النظارات الشمسية، والنظارات الخاصة عند ممارسة السباحة.

كما يجب المحافظة على أخذ فترات من الاستراحة خلال أداء النشاطات التي تتطلب تركيز النظر بشكل متواصل، ووضع شاشة الحاسوب في مكان أقل ارتفاعا من مستوى العينين، من أجل تفادي فتح الجفون بشكل كبير، والتوقف عن التدخين أو عدم التعرض للدخان، من شأنه أن يحافظ على العين من الجفاف.

الوقاية