بعد دراسة منظمة الصحة العالمية.. "الغذاء والدواء" تنصح بهذه الخطوات لتحقيق "السمع الآمن"

13,161 بعد دراسة منظمة الصحة العالمية.. "الغذاء والدواء" تنصح بهذه الخطوات لتحقيق "السمع الآمن" 0 بعد دراسة منظمة الصحة العالمية.. "الغذاء والدواء" تنصح بهذه الخطوات لتحقيق "السمع الآمن"

بعد دراسة منظمة الصحة العالمية.. "الغذاء والدواء" تنصح بهذه الخطوات لتحقيق "السمع الآمن"تشير دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية إلى أن 1.1 مليار شاب وفتاة (بين 13 - 35 عامًا) في العالم معرضون لفقدان السمع بسبب بعض الممارسات الخاطئة، ما يعادل 50% من هذه الفئة العمرية.

وفي هذا السياق، نصحت الهيئة العامة للغذاء بضرورة الالتزام ببعض لتحقيق السمع الآمن، وضمان مستوى سلامة السمع، لافتة إلى أهمية المراجعة الدورية وإجراء اختبارات السمع.

وحذرت الغذاء والدواء من رفع مستوى الصوت خلال الاستماع بالسماعة إلى 100%، كما دعت إلى تقليل التعرض للضوضاء، خاصة الفعاليات التي تكثر فيها الأصوات المرتفعة، وأخذ استراحة من الاستماع بشكل دوري لمدة 15-20 دقيقة.

وأشارت إلى ضرورة إتباع قاعدة (60:60)، وهي ألا يزيد الاستماع عن 60 دقيقة خلال اليوم بالسماعة، باستخدام 60% من مستوى الصوت، وتجنب زيادة مستوى الصوت في الأماكن ذات الضوضاء.

وحثت "الهيئة" بالمبادرة باستشارة الطبيب حول الحاجة لاستخدام سماعات الأذن الطبية في حالة مواجهة أية مشاكل تتعلق بالسمع، كما أكدت على ضرورة اتباع عدد من الإرشادات عند شراء واستخدام سماعات الأذن الطبية.

وحددت هذه الإرشادات، بأنه بعد إجراء فحص لدى الطبيب لتحديد النوع المناسب، يجب التأكد من وجود ضمان على الجهاز وتوفر خدمات ما بعد البيع، ووجود كتيب الإرشادات باللغة العربية للتعرف على كيفية الاستخدام والعناية به، وحفظ السماعة بعيدًا عن متناول الأطفال مع التأكد من عدم تعرضها للرطوبة أو الحرارة، والمحافظة على تنظيفها دوريًا حسب إرشادات الاستخدام.

كما يجب التأكد من حصول الجهاز على إذن تسويق من "الغذاء والدواء"، عبر قائمة الأجهزة الطبية الحاصلة على إذن تسويق على الموقع الالكتروني للهيئة.

وأطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم (الأربعاء)، حملة توعوية حول السمع الآمن، ولمدة ثلاثة أيام، تستهدف رفع الوعي بالمفهوم، تزامنًا مع اليوم العالمي للسمع، الموافق 3مارس من كل عام.