أوباما يعتذر عن إحراق جنود من الناتو للقرآن ويعد بمحاسبة المتسببين

5,277 2

قدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما اعتذاره حول قيام جنود "الناتو" بحرق نسخ من القرآن الكريم واصفا الحادث بأنه خطأ غير مقصود.

ووعد "أوباما" في رسالة تلقاها مكتب الرئيس الأفغاني "كرزاي" باتخاذ الإجراءات الملائمة في هذا الشأن بما في ذلك توقيف المسئولين عن حرق المصحف الشريف ومواد إسلامية أخرى كما جاء في الرسالة، وذلك بحسب ما أوردت وكالة "سي إن إن العربية".

وكان عمال في قاعدة باغرام الجوية في أفغانستان قد عثروا على نسخ من القرآن وبعض المواد الدينية بين بقايا الأغراض المخصصة للإحراق والتي تم حرق جزء منها حيث قاموا بإبلاغ المسئولين، وهو الأمر الذي قال الجنرال جون آلان، قائد قوات المساعدة الأمنية الدولية في أفغانستان إنه كان غلطة في محاولة لتهدئة الوضع على ما يبدو.

يشار إلى أن حالة من الغضب عمت الشارع الأفغاني تحديدا والإسلامي بشكل عام بعد انتشار الخبر وأدت إلى خروج مظاهرات منددة بالعمل أدت إلى وقوع قتلى.