9 أخطاء شائعة تلحق الضرر بالشعر المجعّد

3,339 9 أخطاء شائعة تلحق الضرر بالشعر المجعّد 0 9 أخطاء شائعة تلحق الضرر بالشعر المجعّد

9 أخطاء شائعة تلحق الضرر بالشعر المجعّدتتطلّب العناية بالشعر المجعّد اهتماماً كبيراً كي يحافظ على صحته وحيويته، هذا بالإضافة إلى تجنّب بعض الأخطاء الشائعة التي نرتكبها عادةً دون أن ندري أنها تلحق الأذى بتموجاته.

يُشكّل الترطيب خطوة أساسيّة في مجال العناية بالشعر المجعّد، ويميّز الخبراء بين عدة أنواع من الشعر المجعّد، يحتاج كل منها إلى نسبة محدّدة من الترطيب. وهم يشدّدون على ضرورة تحديد حاجة الشعر إلى الترطيب قبل اختيار المستحضرات المناسبة للعناية به. ولذلك يُنصح باستشارة الخبراء في مجال تصفيف الشعر لتحديد نوع الشعر المجعّد والمستحضرات المناسبة للعناية به.

يتطلّب الشعر المجعّد عناية نهاريّة ومسائيّة على السواء. وهو يحتاج إلى اعتماد تسريحة مريحة خلال الليل تمنع تشابك هذا النوع من الشعر كما يساعد النوم على وسادة من الساتان في الحدّ من تقصّف أطراف هذا الشعر وتكسّره. أما خلال النهار فيُنصح بالاستعانة بأدوات التسريح التي تناسب الشعر المجعّد، بالإضافة إلى رذّاذ مرطّب يساهم في حمايته من الجفاف.

- أخطاء شائعة تؤذي الشعر المجعّد:

تلحق بعض الأخطاء الشائعة ضرراً كبيراً بالشعر المجعد:

1- استعمال المنشفة التقليديّة: فهي قاسية على الشعر المجعّد، خاصةً عندما يكون رطباً مما يسبّب تكسّره وتقصّف أطرافه. يُنصح باستبدالها بالمناشف المصنوعة من "المايكروفايبر" التي تمتصّ رطوبة الشعر بسرعة ودون إلحاق أي أذىً به.

2- تسريحه بالفرشاة: فهي ليست الأداة المناسبة لتسريح الشعر المجعّد. والأفضليّة هنا تبقى لاستعمال المشط ذي الأسنان العريضة الذي يسمح بتخليص الشعر وفكّ تشابكه دون التسبب بتكسّره.

3- الاستعانة بالحرارة لتجفيفه: الابتعاد عن الحرارة القويّة ضروريّ لدى استعمال مجفّف الشعر الكهربائي على الشعر المجعّد. إذ يُنصح بوضع المجفف على حرارة متوسطة والاستعانة بموزّع الهواء العريض الذي يساهم في تجفيف الشعر المجعّد دون التسبب في جفافه أو تشابكه.

4- إهمال الترطيب: يساهم ترطيب الشعر المجعّد بشكل دوري في الحفاظ على حيويته وتجعيداته. ولكن يرتبط ذلك باختيار مستحضر الترطيب المناسب لنوعه ونسبة جفافه.

5- شطف الشعر بالماء الساخن: قد يكون الشعور بالماء الساخن ممتعا جداً عند غسل الشعر، ولكن تأثيره مؤذٍ، إذ يتسبب في إضعاف الشعر وجفافه. والبديل يكون بإنهاء حمام الشعر بشطفه بماء فاتر أو حتى بارد إذا أمكن مما يساعد على إقفال أسفاطه التي تتفتّح بفعل حرارة الماء الساخن.

6- عدم العناية بالشعر كل صباح: العناية المستمرة هي سر الحفاظ على تجعيدات حيوية جميلة. يُنصح برشّ الشعر بخليط من الماء وجل الصبّار قبل تصفيفه كل صباح.

7- إهمال الحماية الليليّة: إن ترك الشعر المجعّد حراً خلال النوم يؤدي إلى تشابكه وصعوبة تصفيفه في صباح اليوم التالي. ولذلك من الأفضل ربطه خلال الليل على شكل ذيل حصان رخو ومنخفض للحدّ من تشابك خصلاته.

8- إهمال العناية الدوريّة: يكون الشعر المجعّد كثيفاً وسميكاً في العادة، ولكن ذلك لا يعني أنه لا يحتاج إلى عناية مستمرة من خلال مستحضرات تلبّي حاجاته في مجال التغذية، والترطيب، والتصفيف.

9- تسريح الشعر وهو جاف: إن تسريح الشعر المجعّد يجب أن يتمّ وهو رطب أي بعد الاستحمام أو بعد رشّه بخليط من الماء وجل الصبّار، وذلك لحمايته من التكسّر. أما تسريحه وهو جاف فيفقد التجعيدات حيويتها.