مسجد جواثا بالأحساء.. ثاني مسجد صُليت فيه الجمعة في الإسلام بعد المسجد النبوي (صور)

26,931 مسجد جواثا 4 مسجد جواثا

مسجد جواثايعد مسجد جواثا التاريخي بمحافظة الأحساء، أحد المساجد الضاربة في جذور التاريخ الإسلامي، خاصةً وأنه ثاني مسجد صُليت فيه صلاة الجمعة بعد مسجد النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة.

قصة بنائه

تروي المصادر التاريخية أن حاكم قبيلة بني عبدالقيس التي كانت تقطن الأحساء إبّان البعثة النبوية، المنذر بن عائد الملقب بـ"الأشج" أوفد رسولًا إلى مكة فور علمه ببعثة النبي صلى الله عليه وسلم لاستجلاء الأمر، وحين وصل بالعلم اليقين أسلم وجميع أفراد قبيلته، وأنشأ مسجد جواثا، وذلك في العام السابع للهجرة.

ولا تزال قواعد هذا المسجد قائمة حتى الوقت الحاضر، حيث يقع على بعد 20 كلم باتجاه الشمال الشرقي لمدينة الهفوف بالمنطقة الشرقية.

مسجد جواثا

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء، خالد الفريدة، إن مسجد جواثا يعتبر أحد المساجد التاريخية المشهورة في محافظة الأحساء، وهو ثاني مسجد صليت فيه صلاة الجمعة في الإسلام بعد مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ويقول المؤرخ حمد الجاسر في كتابه "المعجم الجغرافي للمنطقة الشرقية" إن الرمال المتموجة قد داهمت القرية وغطت معظم منازلها غير أن المسجد بقي صامدًا، ويبلغ طوله 20 ذراعًا، وعرضه 10 أذرع، وتوجد على بعد 27 مترًا من الشمال الغربي للمسجد آثار مقبرة يُعتقد أنها قبر لأحد الصحابة، وفي الجهة الغربية توجد عين جواثا، كما يوجد في الجنوب الغربي آثار مقبرة يُعتقد أنها لعدد من الصحابة، الذين استُشهدوا في حروب الردة في السنة الـ14 للهجرة.

مسجد جواثا

ترميم المسجد

شهد المسجد العديد من عمليات الترميم عبر العصور، خاصةً في عهد الدولة السعودية، وقال مدير هيئة السياحة والتراث الوطني في الأحساء، خالد الفريدة، إنه تم ترميم هذا المسجد مرات عديدة، كان أهمها عام 1210هـ، حين قام الشيخ أحمد بن عمر آل ملا بتجديده وإعادة بنائه والمحافظة عليه، بعد أن غطت الرمال أجزاء عدة منه، وشهد عام 1400هـ أول ترميم للمسجد قامت به هيئة السياحة، حيث كانت جدرانه مبنية على الرمال.

مسجد جواثا

وقامت مؤسسة التراث الخيرية بترميم مسجد جواثا وإعادة تأهيله سنة 1430هـ، وفق الأسس العلمية لترميم المباني الأثرية، وبإشراف فني من الهيئة العامة للسياحة (وزارة السياحة حاليًا)، وأعدت المؤسسة دراسة معمارية تاريخية للمسجد، لتحديد نوعية الأسقف المستخدمة في البناء الأصلي، وشكل الأبواب والنوافذ، وبعد ذلك قامت بإعادة بناء الأجزاء المنهارة من المسجد، وترميم بقية الأجزاء بما يحفظ للمسجد أصالته، ويبقيه على هيئته الأولى قدر المستطاع، ليظل محتفظاً بطابعه المعماري.

وأعادت هيئة السياحة ترميم وتأهيل مسجد جواثا مؤخرًا، حيث تضمنت عمليات الترميم إعادة بناء أربعة أبراج، وهي من أساسات تكوين المساجد القديمة، كما تمت إنارته وفرشه بشكل كامل.

زيارة أمير الشرقية

زار أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ومحافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، مسجد جواثا التاريخي في يناير 2018، للوقوف على أعمال الترميم التي كانت تجري في المسجد تحت مظلة هيئة السياحة والتراث الوطني في حينه.

مسجد جواثا