792 ألف سيدة يدخن السجائر والمعسل في المملكة

3,693 0

كشف رئيس المجلس الإشرافي في الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين في محافظة الأحساء (نقاء)، الشيخ أحمد بن حمد البوعلي، أن هناك 792 ألف سيدة وفتاة يدخن السجائر والمعسل، من أصل 6 ملايين مدخن ومدخنة للسجائر والمعسل، معرباً عن مخاوفه من شكوى المملكة من التدخين خلال السنوات المقبلة.

وأشار البوعلي، مساء أول من أمس، خلال كلمته في حفل تشغيل "جهاز الرنين الحيوي" في مقر الجمعية، بحضور أمين الأحساء المهندس فهد الجبير، إلى أن 22 ألف شخص يموتون سنوياً متأثرين بأضرار التدخين الصحية.

وأكد البوعلي أن جمعية "نقاء" في الأحساء، شهدت خلال الـ 12 شهراً الماضية مراجعة نحو 1955 مدخناً، أقلع عن التدخين منهم 1201 مدخن، وانقطع عن العلاج 754 شخصاً، وأن لدى الجمعية في الأحساء برنامج "فقر ومرض"، وهو يستهدف علاج الفقراء والأيتام والمستفيدين من خدمات مراكز وجمعيات البر في الأحساء، وذلك بواقع علاج وتثقيف نحو 50 مدخناً في مدة أسبوع.

وبدوره، أكد أمين الأحساء، المهندس فهد الجبير، في كلمته خلال الحفل، على تبني الأمانة عقد شراكة مع الجمعية للسعي في وضع برنامج "حسانا بلا تدخين" خلال عام واحد، للتدرج في التخلص منه داخل التموينات والمجمعات التجارية، موضحاً أن الأمانة، حققت نسب إنجاز كبيرة في نقل المقاهي إلى خارج النطاق السكني بالرغم من الصعوبات المختلفة، مبيناً أنه خلال الأيام القليلة المقبلة، ستضع الأمانة"بنر" إلكترونيا في بوابة أمانة الأحساء الإلكترونية للتوعية بأضرار التدخين ودعوة الموظفين والمراجعين للاستفادة من خدمات جمعية "نقاء". وكان الجبير، تجول في معرض الصور الفوتوجرافية بالجمعية، وزار العيادات الطبية في الجمعية