7 أمراض قد يقيك منها تناول الثوم يوميًا

23,715 الثوم 4 الثوم

الثوم"الوقاية خير من العلاج" حكمة ذهبية، تعلمنا أن خير طريق للصحة هو ألا نصاب بالأمراض، الأمر الذي يتوقف على عدة عوامل بينها بعض الأغذية الطبيعة، وفي هذا التقرير نستعرض فوائد "الثوم" كواقٍ من عدة أمراض تتدرج من العادية إلى الخطيرة..

القلب

يؤدي تناول الثوم بشكل منتظم إلى تقليل مستويات الكوليسترول في الدم؛ ما يؤدي لانخفاض ضغط الدم، ويقي من أمراض القلب والسكتة القلبية.

السكري

يمكن للثوم أيضًا أن يساعد في موازنة مستويات السكر في الدم، وأن يساهم في تقليل مضاعفات المرض، كأمراض الكلى والجهاز العصبي ومشاكل شبكية العين.

مضاد للأكسدة

يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة، وخصائص تقوي جهاز المناعة في الجسم، بل ذهبت بعض الدراسات إلى كونه يقي من احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان المتعلقة بالجهاز الهضمي.

صحة النساء

يعتبر الثوم مفيدًا في تخفيف آلام الحيض، وقد يعالج الالتهابات المهبلية، ويقلل الشعور بالإرهاق خلال الحمل ويقلل من مخاطر مقدمات تسمم الحمل.

مكافحة الأمراض المعدية

يعد الثوم من الأطعمة الغنية بمركبات الكبريت وفيتامين سي وعدة معادن وأملاح، كالمغنسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، وهو ما يجعله مضادًا طبيعيا للفيروسات والعدوى الفطرية، ويستخدم في تصنيع المراهم والقطرات.

الزكام

أشارت بعض الدراسات إلى أنه يمكن لفصوص الثوم أن تقلل من حدة الإصابة بالزكام، ويسرع من عملية الشفاء.

تقصف الشعر

يعزز تناول الثوم إنتاج الكولاجين، الذي يغذي الشعر ويمنع تقصفه، كما أن احتواءه على عدد من الفيتامينات يقي من تساقط الشعر ويجدد خلاياه.