صامدة لأكثر من قرن بلا ري.. البحرين تحتضن "شجرة الحياة"

4,356 شجرة الحياة 0 شجرة الحياة

شجرة الحياةاستعرضت هيئة الثقافة والآثار البحرينية قصة شجرة صمدت لأكثر من 100 عام، رغم عدم وجود أي مصدر للمياه تتغذى منه، فأطلقوا عليها شجرة الحياة.

وأكدت الهيئة، أن شجرة الحياة معجزة صمدت لأكثر من 100 عام، وسط صحراء قاحلة، مع عدم وجود أشجار أخرى في محيطها.

وقال المرشد سياحي البحريني، فاضل أحمد، وفقًا لموقع (سي إن إن)، إن جذور الشجرة تمتد مئات الأمتار تحت الأرض، ومن المؤكد أنه يوجد ماء، لكن في مكان عميق للغاية.

وتشير التفسيرات الأخرى، بحسب العاملين في مجال الآثار، إلى إن هناك الكثير من البيوت الصغيرة التي تعود إلى أكثر من 400 عام، عندما كان الماء متوفراً، لكن سرعان ما هُجر المكان بسبب شح الماء، وفي عام 2009، رُشحت الشجرة لتكون ضمن عجائب الدنيا السبع الجديدة.

ورصد المصور، نيرانجان أشاريا، هذه الشجرة الغامضة، التي تُعتبر من سلالة أشجار الأكاسيا، والتي تعرف محلياً باسم شجرة العوسج، حيث يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر الميلادي.

وأوضح أشاريا أنه يريد للصور أن تتحدث عن نفسها، وأن تقدم منظوراً مختلفاً للمكان، مضيفًا أن الألغاز في كل مكان حولنا، ولكن إذا كان لديك فرصة لمشاهدة لغز واحد، فمن المؤكد أن شجرة الحياة يجب أن تكون ضمن قائمتك.

ويزور الشجرة العديد من المواطنين والمقيمين في البحرين، والكثير من المسافرين الأوروبيين والأمريكيين وغيرهم الذين يصلون إلى البلاد عن طريق الطيران أو السفن البحرية، حاملين معهم عبوات ماء صغيرة لسكب المياه بجانب الشجرة.

شجرة الحياة

شجرة الحياة

شجرة الحياة

شجرة الحياة

شجرة الحياة