اكثر من 100 قتيل خلال 10 ايام من المعارك بين قبائل جنوب ليبيا

4,041 0

ادت اشتباكات عنيفة بين قبيلتين في اقصى الصحراء الجنوبية الشرقية في ليبيا الى مقتل اكثر من 100 شخص خلال الايام العشرة الماضية، بحسب ما افادت مصادر قبلية اليوم الثلاثاء.

وذكرت المصادر ان 113 شخصا على الاقل من قبيلة التبو و20 اخرين من قبيلة الزوي قتلوا في مدينة الكفرة منذ اندلاع القتال بين القبيلتين في 12 شباط/فبراير.

 وصرح عيسى عبد المجيد رئيس قبيلة التبو لوكالة فرانس برس "نحن محاصرون منذ اسبوع، وقتل 113 شخصا من قبيلتنا من بينهم ستة اطفال".

 واشار الى ان 241 اخرين من ابناء القبيلة جرحوا في المعارك الدائرة مع قبيلة الزوي.

 وكان المجلس الوطني الانتقالي قد اوكل الى عبد المجيد، المعارض السابق للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي والذي قاتل ضد قواته في الثورة التي ادت الى الاطاحة به، مهمة مراقبة الحدود الجنوبية الشرقية من ليبيا.

 وقال يونس الزوي المتحدث من المجلس المحلي لمدينة الكفرة ان 20 شخصا على الاقل من قبيلة الزوي قتلوا كما اصيب 40 اخرون في الاشتباكات.

واضاف الزوي ان "عناصر اجنبية من تشاد والسودان تساعد قبيلة التبو. واعتقلنا العديد من المقاتلين التشاديين والسودانيين".

 وذكرت مصادر محلية ان المقاتلين من الجانبين كانوا يستخدمون الاسلحة الخفيفة عند اندلاع القتال، الا ان العنف تصاعد وبدأ الجانبان في اطلاق القنابل الصاروخية والرشاشات المضادة للطائرات.