وكيل "الشؤون الإسلامية" يحذر من الرشوة وموقف الشرع منها والفرق بين السرقة والاختلاس (فيديو)

6,750 الدكتور محمد العقيل 1 الدكتور محمد العقيل

الدكتور محمد العقيلحذّر وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور محمد العقيل، من تقديم أو تلقي رشوة والتساهل في هذا الأمر، موضحاً موقف الشرع من الرشوة والفرق بين الاختلاس والسرقة.

وقال العقيل في لقائه ببرنامج "دعوة" على قناة "الرسالة"، إن الاختلاس هو أخذ الشخص مالاً بحوزته وهو مؤتمن عليه، أما السرقة فهي الأخذ من مال لا يكون الشخص مؤتمناً عليه، وكلاهما أخذ مالاً بغير حق.

وأضاف أن من صور الفساد المالي التي حذر الشرع منها هي أخذ الرشوة، لقول النبي ﷺ "لعن الله الراشي والمرتشي والرائش بينهما"، مبيناً أن هذا اللعن دليل على أن الرشوة معصية كبيرة.