أبرزها اعتلالات قلب الأطفال.. دراسة وطنية تربط زواج الأقارب بالتسبب في الأمراض الوراثية

8,196  اعتلالات قلب الأطفال 3  اعتلالات قلب الأطفال

 اعتلالات قلب الأطفالأكدت دراسة علمية أجريت بمستشفى الملك فيصل التخصصي، ‏ومركز الأبحاث بالرياض، وجود أمراض وراثية متجذرة في ‏المجتمع لفترات طويلة بسبب انغلاق بعض الأسر على نفسها، ‏واقتصار الزواج على الأقارب لأجيال متعاقبة.‏

وأظهرت الدراسة التي أجريت على 205 عائلات يعاني بعض ‏أطفالها اعتلالات في القلب، إصابة 54% ممن شملتهم ‏الدراسة باعتلالات قلبية وراثية مختلفة ومتعددة‎.

وتوصلت الدراسة إلى الكشف عن 7 مورثات جديدة لم يسبق أن ‏وصُف ارتباطها بأمراض القلب في دراسة علمية منشورة من قبل، ‏فيما رجح الفريق العلمي أن تكون هذه المورثات سبباً لاعتلالات ‏قلبية من أبرزها ضعف عضلة القلب.‏

وأوضح استشاري الأمراض الوراثية والباحث الرئيس، الدكتور ‏زهير الحصنان أن العائلات التي خضعت للدراسة جرى بحث ‏حالتهم الصحية عبر مراجعة تاريخ الأسرة الوراثي، إضافةً ‏لاستخدام الفحص الوراثي الشامل من خلال فحص كل المورثات ‏المعروفة لدى الإنسان وعددها 20 ألف مورثة تقريباً.‏

وأوضح أن الدراسة وضعت خارطة طريق لمعرفة الأسباب ‏الوراثية التي تقف خلف كثير من الاعتلالات القلبية لدى الأطفال ‏في المجتمع، التي كان من أكثرها شيوعاً الأمراض الوراثية ‏الاستقلابية المتعددة، مما يُمكّن تلك العائلات تحديداً من ‏الاستفادة من المشورة الوراثية المبنية على حقائق علمية، واتباع ‏الأساليب الوقائية المناسبة لكل حالة.‏