في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران

8,040 في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران 1 في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران

في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيرانيحتفل العالم في 20 أكتوبر من كل عام، باليوم العالمي للمراقب الجوي، والذي يوافق اليوم (الثلاثاء)، ويلعب المراقب الجوي دورا هاما في تنظيم الحركة الملاحية، ويقع على عاتقه تنظيم حركة الطائرات على الأرض وفي السماء لمنع حدوث أي تصادم.

وفي بدايات عهد الطيران لم تكن الحركة الملاحية بالكثافة التي نشهدها اليوم، فقد كانت إجراءات عمليات الطيران تتم من قبل قائد الطائرة والمتنبئ بالأحوال الجوية، ولكن مع تطور السفر جواً في بداية العشرينيات وازدحام السماء بالطائرات، دعت الحاجة إلى تنظيم تلك الحركة الجوية من قبل جهة موحدة، مما استدعى التفكير في مهنة "المراقبة الجوية".

في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران

وتنقسم المراقبة الجوية إلى خمسة أقسام وهي:

مراقب الانطلاق: يوجد في المطارات الكبيرة وكثيرة الحركة، حيث يقوم بإعطاء الموافقة بالانطلاق للطائرات المتوقفة بالمطار.

مراقب الأرضية: يوجد فقط في المطارات الكبيرة وكثيرة الحركة، حيث يقوم بمراقبة ومتابعة الطائرات المتحركة على الممرات، وإعطائها الإذن بالتحرك.

برج المراقبة: يتحكم مراقب البرج في حركة الطائرات على أرض المطار، ويعطي الإذن بالإقلاع والهبوط في دائرة من 5 إلى 10 أميال وارتفاع من الأرض إلى 5 آلاف قدم حول المطار.

مراقب الاقتراب: يتحكم مراقب الاقتراب في الطائرات القادمة والمغادرة من وإلى المطار، حيث يقوم بتوجيه الطائرات إلى مساراتها من وإلى مدرج الهبوط ، ويكون التحكم بالطائرات في دائرة قطرها من 25 إلى 60 ميلا حول المطار بارتفاع محدد من 5 آلاف قدم إلى 15 ألف قدم.

مراقب المنطقة: يتحكم مراقب المنطقة في التوجيه النهائي بالنسبة إلى الطائرات المغادرة ويقوم أيضا بتحويل المسؤولية إلى المنطقة المجاورة كما يستقبل الطائرات القادمة ويحولها إلى مراقب الاقتراب مع العلم أنه لنقل مسؤولية الطائرات من مراقب إلى آخر أو من وحدة مراقبة إلى أخرى أنظمة وقوانين لا بد من اتباعها.

المراقبة الجوية

واحتفت الهيئة العامة للطيران المدني، بـ700 مراقب ومراقبة جوية سعودية من ذوي الكفاءة المؤهلين لإدارة الحركة الجوية في أصعب المتغيرات الجوية في مختلف مراكز ووحدات المراقبة بالمملكة.

في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران

وبدأت مسيرة المراقبة الجوية في المملكة منذ عام 1940م، الذي شهد تركيب أبراج المراقبة الجوية في كل من الرياض والظهران وجدة، وفي عام 1960م تم إنشاء معهدٍ داخلي لتدريب الشباب السعودي بهدف تنمية قدراتهم في مهنة المراقبة الجوية، حتى وصلت نسبة توطين المهنة في العام 2018م إلى 100%.

في يومها العالمي .. تعرف على مهنة المراقبة الجوية وأهميتها لحركة الطيران

وتُدار الحركة الجوية في المملكة من خلال منظومة ملاحية متكاملة تُعد من أحدث الأجهزة المتطورة على المستوى الدولي، بهدف تحقيق أقصى متطلبات السلامة والانسيابية في الحركة الجوية.

وتضم منظومة الملاحة الجوية مركزي مراقبة إقليميين في كل من جدة والرياض و15 وحدة مراقبة جوية ومركز مراقبة وتحكم بالأنظمة الملاحية و5 مراكز صيانة، تعمل على مدار الساعة.