تسلمها "الحقيل" نيابةً عن خادم الحرمين.. 27 توصية لقمة مجموعة تواصل المجتمع الحضري

3,039 قمة العشرين 0 قمة العشرين

قمة العشرينأصدر البيان الختامي لقمة مجموعة تواصل المجتمع الحضري "U20"، الذي تسلمه وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد الحقيل، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، 27 توصية لرفعها إلى قادة مجموعة دول العشرين في اجتماعهم الذي سينعقد افتراضياً يومي 21 و22 من شهر نوفمبر المقبل.  

 ودعا البيان الختامي، رؤساء دول وحكومات مجموعة العشرين إلى التعاون مع الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومراكز البحوث والفكر والأوساط الأكاديمية على جميع المستويات.  

 وطالب الحكومات الوطنية بإيلاء أهمية قصوى للاستثمار بشكل مباشر في المدن، باعتبارها محركات التعافي عبر اعتماد سياسات عالمية تستجيب للأزمة وتضمن الاستثمار في البنية التحتية المادية والاجتماعية، من خلال تصميم حزمات تمويلية تحفيزية صديقة للبيئة، ودعم الشركات، وتخصيص موارد مالية أخرى للتعافي.  

  وشدد على ضرورة عمل قادة مجموعة العشرين مع مجموعة تواصل المجتمع الحضري، من أجل الالتزام بالاستجابة الفورية لحالة الطوارئ المناخية عن طريق الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.  

  بدوره ألقى وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، كلمة خادم الحرمين الشريفين في القمة، والتي أكدت أن هدف تلك القمة هو تقديم وجهات نظر المجتمعات الحضرية، خاصة في ظل ظروف استثنائية كانت فيها المدن المشاركة بالمجموعة في خط المواجهة الأول مع تحديات انتشار جائحة "كورونا".  

  ونوه إلى أن أجندة الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين ناقشت مواضيع مقاربة لتنمية المجتمعات الحضرية، بينها التحول نحو المدن الذكية، واستثمارات البنية التحتية والتكامل الإقليمي، والسياحة كقوة داعمة للنمو الاقتصادي، والتعاون التجاري والاستثماري، وتعزيز استدامة البيئة.  

 أشار إلى أن تركيز مجموعة العشرين في الفترة المقبلة سيكون على أمرين رئيسيين، أولهما: حماية الأرواح واستعادة النمو من خلال التعامل مع الجائحة وتجاوزها، وثانيهما: في التعافي بشكل أفضل من خلال معالجة أوجه الضعف التي اتضحت خلال هذه الجائحة وتعزيز المتانة على المدى الطويل.