مسلسل "العنصرية" في الملاعب الأوروبية مستمر.. و"نيمار" أحدث ضحاياه (فيديو وصور)

9,828 مسلسل "العنصرية" في الملاعب الأوروبية مستمر.. و"نيمار" أحدث ضحاياه 1 مسلسل "العنصرية" في الملاعب الأوروبية مستمر.. و"نيمار" أحدث ضحاياه

مسلسل "العنصرية" في الملاعب الأوروبية مستمر.. و"نيمار" أحدث ضحاياه شهدت ملاعب كرة القدم في أماكن عدة على مستوى العالم تصرفات عنصرية ضد لاعبين لاختلاف جنسياتهم أو لون بشرتهم، وكان أحدث هذه المواقف ما تعرض لله لاعب باريس سان جيرمان، نيمار جونيور، الذي اشتكى من كلمات عنصرية قالها له ألفارو جونزاليس لاعب أولمبيك مرسيليا، حيث نعت الأخير نيمار بـ"القرد الأحمق"؛ الأمر الذي دفع اللاعب البرازيلي للتعدي عليه بالضرب، وطُرد إثر ذلك.

وخلال السنوات العشر الأخيرة شهدت الملاعب حوادث عنصرية مماثلة لما تعرض له نيمار، حيث وجه لاعب فنربخشة إيمري بيلوزوغلو، إهانات عنصرية في عام 2012 ضد لاعب طرابزون سبور التركي ذي البشرة السمراء، الأمر الذي دفع الأخير لعدم مصافحته في المباراة التي جمعت بينهما، ثم قام بركله أثناء المباراة بضربة قوية.


وفي عام 2014 هتف جماهير أتلتيكو مدريد ضد لاعب وسط ليفانتي، السنغالي باباكولي ديوب وقاموا بالرقص على طريقة القرود؛ الأمر الذي دفع باللاعب للرد بالمثل ورقص أمامهم، ونشب إثر ذلك مشاجرة بين لاعبي الفريقين.

السنغالي باباكولي ديوب

وفي نفس العام، قام مشجع بإلقاء ثمرة موز على لاعب فريق برشلونة، داني ألفيس، أثناء المباراة التي جمعت برشلونة وفياريال في الدوري الإسباني، إلا أن اللاعب تقبل الأمر بصدر رحب وأكل الموزة، فيما تم القبض على المشجع.


وفي عام 2018، ألقى مشجع من فريق توتنهام موزة على مهاجم أرسنال بيير أوباميانغ عندما كان يحتفل بتسجيل هدف في مرمى توتنهام، وانتهى الأمر في النهاية بإلقاء القبض على المشجع وسبعة أشخاص آخرين.

بيير أوباميانغ

وفي العام الماضي، وجهت الجماهير هتافات ضد ثنائي ليفربول ونابولى محمد صلاح وكوليبالى، حيث تم سماع أصوات القردة فى الملاعب الإيطالية ضد كوليبالي.

كوليبالى

فيما وصفت جماهير فريق تشيلسي الإنجليزي محمد صلاح بـ"المفجر الإرهابي"، الأمر الذي دفع الاتحاد الدولي لكرة القدم للتدخل بإعلان رفضه للعنصرية بكل أشكالها فى كرة القدم على جميع المستويات، مضيفا أنه منح الحكام السلطة لإيقاف المباريات حال وجود هتافات عنصرية تصدر من المدرجات.

محمد صلاح