السجن 4 سنوات لرئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق

2,382 السنغالي لامين دياك 2 السنغالي لامين دياك

السنغالي لامين دياكقررت محكمة فرنسية، اليوم الأربعاء، إيداع الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى، السنغالي لامين دياك، في السجن، لمدة 4 أعوام بعد إدانته بالفساد في فضيحة المنشطات الروسية.

وأدين دياك صاحب الـ(87 عاما) بقبول رشا من رياضيين تدور حولهم شبهات الحصول على منشطات مقابل التستر على نتائج فحوصهم والسماح لهم بالاستمرار في المنافسات ومنها المشاركة في أولمبياد لندن 2012.

وقررت المحكمة أيضا إدانة دياك بقبول أموال روسية للمساعدة في تمويل حملة ماكي سال في انتخابات الرئاسة السنغالية عام 2012 مقابل البطء في تنفيذ إجراءات مكافحة المنشطات.

وقال الادعاء إن دياك طلب رشا بإجمالي 3.45 مليون يورو (4.10 مليون دولار) من رياضيين تدور حولهم شبهات الحصول على منشطات، ورأى القاضي أن تصرفات المتسابق السابق في الوثب الطويل "أضعفت قيم ألعاب القوى والحرب ضد المنشطات".

وقرر القاضي سجن دياك أربعة أعوام، منها عامان مع إيقاف التنفيذ، كما فرض أكبر غرامة ممكنة وهي 500 ألف يورو (594 ألف دولار).

وترأس السنغالي دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى ما بين 1999 و2015 وكان صاحب نفوذ واسع النطاق على مستوى الرياضة.