استقالة مدير الأمن في الفيفا ربما توجه ضربة لجهود مكافحة التلاعب

1,428 0
قرر كريس ايتون مدير الأمن في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الاستقالة من منصبه في خطوة قد تمثل ضربة لجهود مكافحة التلاعب في مباريات اللعبة الشعبية الأولى. وظل ايتون وهو استرالي على رأس حملة الفيفا لمكافحة التلاعب في نتائج المباريات وقال في الشهر الماضي إن عام 2012 سيكون عاما حاسما في المعركة ضد واحدة من اكبر المشكلات التي تهدد اللعبة. وسينضم ايتون إلى المركز الدولي للأمن الرياضي الذي يتخذ من الدوحة عاصمة قطر مقرا له وسيعمل مديرا للأمن الرياضي فيه ابتداء من مايو/ أيار المقبل. وقال ايتون في بيان للفيفا يوم الجمعة "أنا حزين لترك الفيفا لكني سعيد لأنني حصلت على خبرة ومعلومات لا يمكن الحصول عليها سوى في الفيفا في ظل الظروف الراهنة". وأضاف ايتون قوله "اتجه إلى تحد جديد سيشمل كافة الرياضات". وقال الفيفا في البيان "يظل الفيفا ملتزما تماما بالتصدي للتلاعب في المباريات وهو مجال اتخذنا فيه خطوات ريادية".