أمريكا: قواتنا ستبقى في العراق وسوريا لمحاربة "داعش".. ومن المحتمل خفض أعدادها خلال أشهر

3,435 رئيس القيادة المركزية للبنتاغون 3 رئيس القيادة المركزية للبنتاغون

رئيس القيادة المركزية للبنتاغونجددت الولايات المتحدة الأمريكية تأكيدها على بقاء قواتها في سوريا والعراق بهدف التصدي لتنظيم داعش الإرهابي والممارسات الإيرانية.
وأوضح رئيس القيادة المركزية للبنتاغون، كينيث ماكنزي، في مؤتمر أمس (الأربعاء) أن القوات ستبقى في سوريا والعراق؛ ولكن من المحتمل أن يتم خفض أعداد هذه القوات خلال الأشهر المقبلة.
وتوقع أن تحافظ أمريكا وقوات "الناتو" على وجود طويل الأمد في العراق من أجل الحد من النفوذ الإيراني، غير أنه أشار إلى أن الرحيل عن سوريا سيحدث في مرحلة ما، إلا أنه إلى هذه المرحلة لم يحدد موعد للرحيل.
وأشار إلى وجود أكثر من 5 آلاف جندي في العراق للمساعدة في محاربة عناصر داعش، فيما توقع مسؤولون أمريكيون آخرون أن المناقشات مع المسؤولين العراقيين التي تستأنف هذا الشهر قد تؤدي إلى خفض عدد القوات الأمريكية إلى حوالي 3500 جندي.