مواطنة بالقطيف تروي معاناتها لاستخراج إثباتات الولادة.. و"الأحوال" تطلب تحليل DNA

37,086  زهراء المدن 21  زهراء المدن

 زهراء المدنروت مواطنة من سكان سيهات بمحافظة القطيف، قصة معاناتها في استخراج إثباتات الولادة، وذلك بعد أن وضعت مولودها بالمنزل ولم تتمكن من الذهاب إلى المستشفى بسبب المخاض المفاجئ.

وأوضحت والدة الطفل وتدعى زهراء المدن وفقاً لـصحيفة "اليوم"، أن زوجها ذهب إلى أحد المستشفيات الخاصة القريبة وطلب منهم المساعدة إلا أنهم رفضوا وطلبوا منه التواصل مع الهلال الأحمر الذي لم يرد على الاتصال.

وأضافت أنها طلبت من زوجها أن يحضر مقصاً ويعقمه ويقطع الحبل السري للمولود الذي كانت حالته الصحية سيئة بعد ولادته، مبينةً أنها ذهبت لمستشفى الولادة بالدمام وجلست يوماً والطفل 3 أيام تحت الملاحظة، وحصلت على ورقة الخروج من المستشفى ولم تحصل على أوراق تبليغ الولادة.

ولفتت إلى أن الأحوال المدنية بالقطيف طلبت منهم تحليل DNA قبل أكثر من شهر، و"الصحة" طلبت منهم شهوداً لإثبات نسب المولود وأحضروهم، مبينةً أنها راجعت المستشفى قبل الولادة بيومين وكل أوراق متابعة الحمل معها.

وناشدت والدة الطفل الجهات المعنية إنهاء هذه المعاناة وتسجيل المولود في بطاقة العائلة، مشيرةً إلى أن الطفل بلغ 6 شهور والمعاناة مستمرة ويحتاج إلى تطعيمات ومتابعة مع الأطباء.

من جهتها، قالت المتحدثة الرسمية للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية سناء الزياني، إن الطفل تم تطعيمه في تاريخ 18/6/1441هـ، ورُفع تقرير طبي للأحوال المدنية عن حالة الأم والطفل، مشيرة إلى أن باقي الإجراءات من صلاحية الأحوال المدنية وليس المستشفى.