13 طعاماً ومشروباً.. منها المفيد ومنها الضار بصحة الكبد (صور)

1,093,182 13 طعاماً ومشروباً.. منها المفيد ومنها الضار بصحة الكبد 5 13 طعاماً ومشروباً.. منها المفيد ومنها الضار بصحة الكبد

13 طعاماً ومشروباً.. منها المفيد ومنها الضار بصحة الكبد يُوجد الكبِد تحت القفص الصدري مباشرة على الجانب الأيمن من البطن، وهو ضروري لهضم الطعام وتخليص الجسم من المواد السامة، وقد تحدث له مشاكل صحية بسبب عوامل منها الفيروسات وتعاطي الكحول والسمنة، وبالتأكيد ما نتناوله من طعام.

إليكم 13 طعاماً ومشروباً منها ما هو مفيد ومنها ما هو ضار بصحة الكبد:

1- الشوفان
يمكن للطعام المحتوي على كثير من الألياف مساعدة الكبد على العمل بكفاءة عالية، إذا أردت أن تبدأ يومك في أحسن حال تناول الشوفان، فقد أظهرت الأبحاث أنه قد يساعد على التخلص من بعض الوزن الزائد والدهون حول البطن، وهو ما يقي من أمراض الكبد.

الشوفان

2- بروكلي
أضف كثيراً من الخضار إلى نظامك الغذائي، للمحافظة على صحة الكبد، وتشير الدراسات إلى أن البروكلي قد يساعد في الحماية من مرض الكبد الدهني، ويمكن تناوله بالطهي على البخار مع شرائح اللوز والتوت المجفف والخل، أو مشوي مع الثوم والخل.

بروكلي

3- الأطعمة الدهنية
تعتبر البطاطا المقلية والبرغر خيارًا سيئًا لصحة الكبد، وتصعّب الأطعمة ذات النسبة العالية من الدهون المشبعة على الكبد القيام بعمله، ما قد يؤدي إلى الالتهاب الذي يسبب تليف الكبد، ولذا عليك تناول طعام أكثر صحة.

الأطعمة الدهنية

4- القهوة
سيسعد البعض أن يعلموا أن القهوة قد تكون مفيدة للكبد، فشرب كوبين إلى 3 أكواب يوميًا يمكن أن يحمي الكبد من التلف الناتج عن تناول الكحول أو في حال اتباع نظام غذائي غير صحي، كما أن القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد.

القهوة

5- السكر
يمكن أن تؤثر الأكلات أو المشروبات المحلاة على الكبد، لأن جزءًا من وظيفته تحويل السكر إلى دهون، فإذا كنت تتناول الكثير منه فسينتج الكبد الكثير من الدهون، ويتراكم على المدى الطويل، ويتحول الكبد إلى كبد دهني، لذا لا تتناول الكثير من السكريات.

 السكر
6- الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مضادات أكسدة تسمى الكاتيكين، قد تحمي الكبد من السرطان، وستحصل على المزيد من "الكاتيكين" إذا أعددت الشاي الأخضر بنفسك وشربته ساخنًا، بدلا من علب "آيس تي" أو الشاي الأخضر المعلب لأنها تحتوي على كمية "كاتيكين" أقل بكثير.

 الشاي الأخضر
7- اللوز
تعتبر المكسرات - وخاصة اللوز - مصادر جيدة لفيتامين E ، وقد تساعد في الحماية من أمراض الكبد الدهنية، كما أنها مفيدة للقلب أيضًا، لذا تناولها كوجبة خفيفة، أو مع السلطات، ستضيف طعماً لذيذاً.

 اللوز
8- الملح
يحتاج الجسم إلى بعض الملح، لكن ليس بالمقدار الذي نتناوله، فالنظام الغذائي المحتوي على نسبة عالية من الصوديوم قد يؤدي إلى تليف الكبد، كما عليك تجنب الأطعمة المصنعة، واختر الخضروات الطازجة بدلاً من المعلبة، وقاوم إغراء الملح وابعده عن طاولة الطعام.

 الملح
9 -السبانخ
تحتوي الخضروات الورقية على مضادات أكسدة قوية تسمى الجلوتاثيون، التي يمكن أن تساعد على عمل الكبد بكفاءة عالية، والسبانخ سهلة التحضير للغاية، وتكون رائعة في سلطة العشاء، ولذيذة لو طبختها بالثوم وزيت الزيتون، كما يمكن تزيين جبن البارمزان بها.

السبانخ

10- التوت
يحتوي التوت على مغذيات "البوليفينول" والتي قد تحمي الكبد من التحول إلى كبد دهني، والذي يجتمع مع السمنة وارتفاع الكوليسترول، إذا لم تكن من محبي التوت فعليك بالأطعمة الأخرى الغنية بالبوليفينول مثل الشوكولاتة الخام والزيتون والخوخ.

 التوت
11- الأعشاب والتوابل
هل تريد حماية الكبد والقلب في نفس الوقت؟ استخدم أعشاب الأوريجانو أو المرمية أو إكليل الجبل (روزماري)، فهي مصدر جيد للبوليفينول الصحي، وتساعدك على تقليل الملح في الوجبات، كما أن القرفة ومسحوق الكاري والكمون مفيدة أيضا.

الأعشاب والتوابل
12- الوجبات الخفيفة (سناكس)
قاوم إغراء آلة بيع الوجبات الخفيفة والمقرمشات، وابحث عن وجبة صحية، بدلاً من الرقائق والمخبوزات المحملة بالسكر والملح والدهون. يمكن أن تتبع نظاماً غذائياً صحياً، بأن تأخذ معك وجبة خفيفة صحية للعمل، تناول التفاح أو البازيلاء مع كوب صغير من الحمص.

الوجبات الخفيفة (سناكس)

13- الماء
أحد أفضل الأشياء التي يمكن تقديمها للكبد هو الحفاظ على وزن صحي، وبالتعود على شرب الماء بدلاً من المشروبات المحلاة مثل المشروبات الغازية أو الطاقة، ستندهش من عدد السعرات الحرارية الأقل التي تتناولها كل يوم.

 الماء