نيوكاسل يعود للمربع رقم واحد بعد انهيار الاستحواذ السعودي

10,086 نيوكاسل 3 نيوكاسل

نيوكاسليدخل نيوكاسل يونايتد الفترة القصيرة التي تفصل بين الموسمين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وهو محاط بالكثير من الشكوك بعد انهيار صفقة الاستحواذ المحتملة من مجموعة استثمارية مدعومة من السعودية وفي وجود مالك يرغب في بيع النادي مع عدم وجود مشترين ملائمين.

وكان مايك آشلي مالك نيوكاسل مستعدا لبيع النادي إلى مجموعة بي.سي.بي كابيتال بارتنرز وروبن براذرز بقيادة أماندا ستافلي، والتي تضمنت أيضا صندوق الاستمارات العامة السعودي، في صفقة قيمتها تزيد على 305 ملايين جنيه استرليني (400.68 مليون دولار).

لكن عرض الاستحواذ، الذي أٌعلن في أبريل نيسان، لم ينجح في تجاوز اختبار ملاك أندية الدوري الإنجليزي الممتاز وسحبت المجموعة عرضها أمس الخميس.

وتواجه الجماهير، التي كانت تحلم بصفقات باهظة الثمن والمنافسة على التأهل للبطولات الأوروبية، الآن واقعا أكثر قسوة لفريقها الذي احتل المركز 13 في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المنصرم.

وفي حين برزت بعض التقارير عن اهتمام من مشترين محتملين في الولايات المتحدة، لم يظهر بعد أي عرض حقيقي وقالت مصادر قريبة من الكونسورتيوم السعودي إنه لم يكن هناك أي عرض منافس.

وألقى الكونسورتيوم باللوم على عملية التدقيق الطويلة وحالة عدم اليقين العالمية بسبب جائحة كوفيد-19 في قرار الانسحاب من صفقة الاستحواذ على نيوكاسل، رغم أن ستافلي رجحت انه ربما قد تكون هناك وسيلة ما لإتمام الصفقة.
وقدم لي تشارنلي مدير نيوكاسل أملا مماثلا قائلا إن آشلي، مؤسس مجموعة فريزرز لتجارة التجزئة، ما زال ملتزما بالصفقة السعودية.

وقال "ندرك جيدا بيان الأمس. لا نستصعب شيئا أبدا، لكن لنكن واضحين فإن مايك آشلي ملتزم بنسبة 100 بالمئة بإتمام هذه الصفقة. لكن تركيزنا الحالي يجب أن يكون على دعم المدرب ستيف بروس في سوق الانتقالات وفي استعداداته للموسم الجديد".

وما زال النادي معروضا للبيع من قبل آشلي لكن فرص العثور على مشتر جديد ربما تتأثر بحالة الشك الاقتصادية بعد الجائحة.

وقال روب ويلسون الخبير في الشؤون المالية لكرة القدم بجامعة شيفيلد هالام "الأمر مستبعد تماما في هذه اللحظة. صفقات شراء الأندية في الدوري الممتاز تحتاج إلى أموال طائلة (مثل الصناديق السيادية) أو عملية اقتراض كبيرة".

"المخاطر المرتبطة بالخيار الأخير في سوق غير مستقرة تجعله شيئا مستبعدا ومن ثم يبدو الأمر صعبا في عدم وجود استحواذ سعودي".

ولم يشارك نيوكاسل في دوري أبطال أوروبا منذ 2004 ولم يحرز لقب الدوري الإنجليزي منذ 1927 وكأس الاتحاد الإنجليزي منذ 1955 رغم امتلاكه واحدة من أكبر القواعد الجماهيرية في البلاد.

* خلاف البث
من المشاكل الأساسية في عدم استمرار العرض الخلاف حول رد السعودية على حالات البث غير الشرعي لمباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في البلاد، ضمن أزمة طويلة بين المملكة وجارتها قطر.

وقال مصدر قريب من الصفقة إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي عرض تشكيل كونسورتيوم سعودي لشراء حقوق بث المباريات في السعودية بعد سحب ترخيص شبكة (بي.إن سبورتس) القطرية، التي تملك الحقوق، للبث في المملكة.

وألقى مصدر آخر قريب من الصفقة باللوم في انهيار الاستحواذ على رابطة الدوري الممتاز.

وقال "المشكلة في الصفقة كانت عدم تساهل رابطة الدوري الممتاز. كل الآخرين كانوا سعداء بالمضي قدما في الصفقة".

ورفضت رابطة الدوري الممتاز، التي عينت العام الماضي مستشارا قانونيا للتعامل مع أزمات البث في السعودية، التعقيب.

وأبلغ آلان شيرر مهاجم نيوكاسل ومنتخب إنجلترا السابق هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم الجمعة بأن الجماهير المحبطة تأمل في ظهور مالك جديد للنادي.

وقال شيرر "هناك الكثير من الغضب الذي يمكن تفهمه، وقدر كبير من خيبة الأمل.

"يمكننا فقط أن نأمل أن يظهر ملاك جدد في مرحلة ما يعيدون النادي إلى المكانة التي ينتمي إليها لأن هذا ما تستحقه جماهير نيوكاسل".