فقر الدم الحاد: معلومات هامة

3,894 فقر الدم 0 فقر الدم

فقر الدملكي تستطيع فهم معنى فقر الدم الحاد بشكل صحيح، عليك أن تعرف الفرق بينه وبين فقر الدم المزمن، إذ عادة ما يتم تصنيف فقر الدم بأنواعه المختلفة في فئتين، ألا وهما:

1- فقر الدم المزمن (Chronic anemia)

فقر الدم المزمن هو انخفاض تدريجي في عدد خلايا الدم الحمراء قد تتسبب به أمور مثل: بعض الأمراض المزمنة، نقص الحديد، تناول أنواع معينة من الأدوية.


2- فقر الدم الحاد (Acute anemia)

فقر الدم الحاد هو عبارة عن انخفاض حاد ومفاجئ في عدد خلايا الدم الحمراء قد تتسبب به أمور مثل: النزيف الحاد، انحلال الدم (Hemolysis).

وفي بعض الحالات قد يتسبب فقر الدم المزمن مع الوقت بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء إلى حد خطير يدخل معه فقر الدم في خانة فقر الدم الحاد.

أسباب فقر الدم الحاد

إليك قائمة بأهم الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بفقر الدم الحاد:

1- النزيف الحاد المفاجئ
قد تتسبب العديد من الأمور بإصابة الجسم بنزيف حاد، مثل:

  • التعرض لحادث أو إصابة خطيرة.
  • الخضوع لعملية جراحية.
  • تمزق مفاجئ في أحد الأوعية الدموية في الجسم لسبب ما.
  • تمزقات في الجهاز التناسلي لدى المرأة ناتجة عن الحمل المنتبذ.
  • مشاكل أثناء عملية الولادة.
  • وفي حال لم يتم السيطرة على النزيف الحاصل بسرعة، فإن هذه قد يؤدي لمجموعة من المضاعفات الصحية الخطيرة، مثل انخفاض ضغط الدم وتناقص مستويات الأكسجين في الجسم، وهي أمور قد تؤدي للإصابة بنوبة أو قلبية أو حتى الوفاة.

2- النزيف المزمن البطيء

في بعض الحالات قد تتسبب بعض الأمور أو الأمراض بحصول نزيف داخلي من الممكن أن يكون بسيطًا، ولكن ومع استمراره لفترة طويلة نسبيًا دون أن يلاحظ المصاب به وجوده، فإن هذا النوع من النزيف قد يتسبب مع الوقت بحصول فقر دم حاد.

وهذه بعض الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تسبب هذا النوع من النزيف:

  • قرحة المعدة.
  • التهاب الرتج.
  • سرطانات الجهاز الهضمي.
  • سلائل القولون.
  • أورام الكلى أو المثانة.
  • غزارة الدورة الشهرية. 

3- انحلال الدم

قد ينتج فقر الدم الحاد عن الإصابة بأحد الأمراض أو المشاكل الصحية التي تسبب انحلال كريات الدم. وانحلال كريات الدم الحمراء هي حالة مرضية يقوم فيها الجسم بتدمير خلايا الدم الحمراء بسرعة تفوق سرعة إنتاج هذه الخلايا في الجسم.

وهذا النوع من المشاكل الصحية قد يكون وراثيًا أو قد يكون مكتسبًا. إليك قائمة ببعض العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بفقر الدم الانحلالي المكتسب:

  • بعض أنواع الفيروسات أو البكتيريا أو الالتهابات.
  • بعض أنواع الأورام.
  • سرطانات الدم.
  • بعض أنواع الأدوية، مثل: البنسلين، أدوية مرض الملاريا.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، الذئبة.
  • فرط نشاط الطحال.
  • أعراض فقر الدم الحاد

تشبه أعراض فقر الدم الحاد أعراض فقر الدم العادي ولكنها تكون أكثر حدة وقد تؤدي للوفاة في حال لم يتم التعامل معها طبياً بشكل سريع ومستعجل. هذه هي الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بفقر الدم الحاد:

  • هبوط حاد في ضغط الدم.
  • شحوب لون البشرة.
  • يرقان.
  • حمى.
  • ضعف عام.
  • بول داكن اللون.
  • انقطاع النفس.
  • دوخة.
  • تضخم الطحال أو الكبد.
  • خفقان القلب.
  • ارتباك وحيرة.
  • ألم الصدر.
  • برودة الأطراف.
  • صداع.
  • علاج فقر الدم الحاد

يعتمد علاج فقر الدم الحاد على السبب الذي يقف خلفه، فعلى سبيل المثال:

إذا كان سبب فقر الدم الحاد هو النزيف الحاد أو المزمن، هذه هي الخطوات التي يلجأ إليها الأطباء لعلاج الحالة:

  • تحديد مكان النزيف ومن ثم إيقاف النزيف بشكل فوري.
  • إجراء نقل دم للمريض لتعويض نقص الدم الحاصل لديه.
  • تزويد المريض بجرعات من الحديد لتعويض نقص الحديد الذي حصل نتيجة خسارة كميات كبيرة من الدم، وقد يحتاج المريض للاستمرار في تناول مكملات الحديد بانتظام لعدة أشهر متتالية.
  • إذا كان سبب فقر الدم الحاد هو فقر الدم الانحلالي، ونظرًا لتنوع أسباب الإصابة بهذا النوع من فقر الدم، هذه بعض الخيارات العلاجية التي قد يتم اللجوء إليها:
  • إجراء نقل دم للمريض.
  • إخضاع المريض لعملية جراحية لاستئصال الطحال.
  • إعطاء المريض أدوية لتقوية أو إضعاف جهاز المناعة أو أدوية ستيرويدية.