"الكاظمي": ولي العهد أطلق رؤيته المستقبلية لحاجة المنطقة ‏للسلام والتنمية

5,439 مصطفى الكاظمي 1 مصطفى الكاظمي

مصطفى الكاظميأكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، عمق ‏واستراتيجية العلاقة بين الرياض وبغداد، إذ تربطهما وشائج ‏تاريخية وإسلامية ضاربة في الجذور.‏

ولفت الكاظمي وفقًا لـ"عكاظ"، إلى أن البلدين يسعيان إلى الحفاظ ‏على تلك المكتسبات، والدفاع عن قضايا الأمة الثابتة، ورفض أي ‏تدخل في شؤون الدول العربية‎.‎

وأشار إلى أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أدرك مبكراً أن ‏المنطقة بحاجة ماسة للسلام ومشروع للتنمية، فأطلق رؤيته ‏المستقبلية للمملكة. ‏

وقال إن زيارته للرياض لن تكون بروتوكولية، لكنها زيارة ‏عمل لبدء عجلة التعاون، وتطوير التعاون الاقتصادي ‏بين البلدين وفتح آفاق واسعة للتكامل الاقتصادي في مختلف ‏المجالات. ‏

وحذر الكاظمي من أن الإرهاب والتأجيج الطائفي وتدخلات القوى الخارجية زادت الأوضاع سوءاً في العقد الأخير في منطقة تعاني توترات عدة، داعياً إلى الخروج من هذه الحلقة المفرغة التي كانت المنطقة ضحيتها الأكبر.

وشدد رئيس الوزراء العراقي على ضرورة فهم التحديات ‏المشتركة، وأبرزها النهاية المتوقعة لعصر النفط، وتحولات ‏الاقتصاد العالمي التي يجب أن تجعلنا نفكر معاً بطرق مختلفة، ‏وإعادة التركيز على التنمية والتعامل مع المشكلات الحالية ‏والمستقبلية‎.‎

وكان وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، أعلن اليوم ‏‏(الإثنين)، تأجيل زيارة رئيس الوزراء العراقي، مصطفى ‏الكاظمي للمملكة (التي كانت مقررة اليوم)، إلى ما بعد خروج خادم الحرمين الشريفين ‏الملك سلمان بن عبدالعزيز من المستشفى‎.‎