بعد توجيه ولي العهد بتطويرها.. جولة في قصور عسير التاريخية تكشف قصة نضال ضد الأتراك

26,760 عسير 4 عسير

عسيرتحمل القلاع والحصون التاريخية في منطقة عسير طابعا خاصا، استوجب توجيها من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ببدء تطويرها وترميم القصور التاريخية فيها.

وأجرت قناة العربية جولة في القصور التاريخية التابعة لآل سراح في أبها، والتي تمتلك تاريخًا طويلًا يمتد إلى 200 عام.

وقال أحد العاملين في القصور، عبد العزيز آل سراج، إن توجيه ولي العهد بتطوير القلاع والحصون التاريخية يشير إلى تقدير واضح للتاريخ ودراية تامة بقيمتها التي تمثل إرثًا ثقافيًا للمجتمع، مشيرًا إلى أن كافة العاملين في قصور آل سراج ينتمون للعائلة وهم يُلمون بحكاياتها وقصصها التاريخية.

وسرد عبد العزيز قصة تاريخية كان القصر شاهدًا عليها، حيث قام الأتراك عام 1289هـ باحتجاز الشيخ لاحق بن أحمد آل سراج، وذلك بعد سقوط عسير في أيدي الاحتلال العثماني، كما تم ترحيل عدد كبير من شيوخ المنطقة إلى تركيا.

وأشار إلى أن عسير عاشت سنوات طويلة من الكفاح ضد المحتل، حيث خاضت 14 حربًا ضد الأتراك، كما أن القصور والجبال لا تزال تحمل بعض العلامات التاريخية الشاهدة على قصة كفاح أهل عسير ضد المحتل التركي.

وكان ولي العهد قد وجّه بترميم وتطوير القلاع والحصون والقصور التاريخية في منطقة عسير، والتي تمثل قيمة ثقافية واقتصادية كبيرة للمملكة.