اعتراف صادم وسر الرقم 20 ونهائي أوراوا.. "هيون سو" يكشف كواليسه مع الهلال (فيديو)

27,444 هيون سو 5 هيون سو

هيون سوكشف مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال، الكوري الجنوبي جانغ هيون سو، تفاصيل جديدة حول أسباب انتقاله إلى فريقه، وكواليس الفوز على أوراوا الياباني في نهائي دوري أبطال آسيا 2019.

وقال "هيون سو" في حواره عبر المركز الإعلامي بالنادي: "أعتقد أنها تعتبر رسالة جيدة لنا جميعاً ولي أنا أيضاً، وعندما أتيت إلى الهلال لم أكن أعرف القوة الزرقاء وماذا تعني لكن عندما شاركت في أول لقاء مع الهلال عرفت معنى ذلك لأن ملعبنا ظهر وقتها كاملاً باللون الأزرق".

وأوضح "هيون سو": "لا أتذكر الأهازيج لأننا نفتقد للجمهور منذ حوالي أربعة أو خمسة شهور ولكني أتذكر أهزوجة أوه ياهلالي، أما أنا لا أحب الخروج كثيراً من المنزل، أُفضّل البقاء في المنزل مع عائلتي".

وتابع: "أفضل لحظة بالنسبة لي كانت عندما أتى يوم ميلاد ابنتي وسجلت مقطع الفيديو مع بعض اللاعبين الذين شاركوني برسائل تهنئة".

وأضاف: "سألت اللاعب كواك واستفسرت منه كثيراً وأخبرني أن الهلال هو الأفضل في آسيا، من ناحية اللاعبين والمدربين والتنظيم وكذلك العاملين وبعدها اتخذت قراري بالقدوم إلى الهلال، وأنا أحب الجمهور النادي، وكان ظهورهم مميز في كل المباريات وأحببتهم حقاً".

وذكر: "قبل نهائي أوراوا أخبرت زملائي بأن لدي خبرة بكرة القدم اليابانية لذلك أخبرتهم بأن أوراوا فريق قوي جداً في اليابان ولكني أعرف طريقة التغلب عليه، أخبرت زملائي بأن ينبغي علينا أن نلعب بطريقة تتسم بالقوة والشدة التي لا تنفّذ بشكل سلبي ولكن بطريقة إيجابية فعندما نلعب بقوة سيفقد لاعبو أوراوا الثقة إلى حد ما".

وعن أفضل المدربين الذين تعامل معهم، قال: "لدي ثلاثة مدربين مفضّلين أولهم مدرب الهلال الحالي رازفان، وهو مدرب جيد جداً والثاني هو شين تاي يونغ الذي قاد منتخبنا في كأس العالم في روسيا وهو مدرب عالمي وثالثهم هو هونغ ميونغ بو الذي درب أيضاً المنتخب الوطني".

وتحدث عن سبب ارتداء القميص رقم 20: "الرقم 20 هو الرقم الشخصي للاعب هونغ ميونغ بو"، كما أنه أوضح: "الوجبة التي أُفضّلها في المملكة أم علي، وهي الأفضل هنا في الهلال والوجبة الثانية عريكة والثالثة المعصوب، وتوقفت عن تناول الحلويات رغم أني أحبها، لكي أعود بشكل أقوى، أتذكر بعض الكلمات العربية مثل ملح وكلمة مهجوم".

وعن فترة الحجر المنزلي، أشار هيون سو: "لم أؤدِّ تمارين كثيرة خلال الحجر المنزلي، ولكن فقط خلال آخر أسبوعين اجتهدت بالتدريبات، جميع اللاعبين اعتبرهم مقربين لي، وأنا أفضّل هذا الشيء ولكن بصورة خاصة ياسر والبريك وكنو والبليهي وجحفلي".

وتابع: "أفضل مباراة خضتها هي نهائي بطولة آسيا أمام أوراوا في 24 نوفمبر لقد كانت مذهلة مذهلة ورائعة بالنسبة لي لأن أول بطولة رسمية أحققها في حياتي الكروية ولأن لم يسبق لي الفوز في ملعب سايتاما، عندما كنت العب في اليابان لم أحقق الفوز أبداً في ملعب سايتاما ولكن مع الهلال تمكنت من الفوز 2-0".