دبلوماسية أمريكية تستقيل اعتراضا على تعامل ترامب مع التوترات العرقية

3,273  دبلوماسية أمريكية 0  دبلوماسية أمريكية

 دبلوماسية أمريكية قالت صحيفة واشنطن بوست إن مسؤولة أمريكية بارزة من أصل أفريقي استقالت من وزارة الخارجية بسبب طريقة تعامل الرئيس دونالد ترامب مع ملف التوتر العرقي قائلة إن تصرفاته "تتعارض بقوة مع قيمي الأساسية ومعتقداتي".

وقدمت ماري إليزابيث تيلور مساعدة وزير الخارجية للشؤون التشريعية استقالتها أمس الخميس وفقا للصحيفة.

وامتنع متحدث باسم الخارجية عن التعليق قائلا "لا نعلق على أمور شخصية". ويشير موقع الخارجية إلى أن تيلور تولت منصبها في الأول من أكتوبر تشرين الأول 2018.

وحسب خطاب الاستقالة الذي اطلعت عليه الصحيفة كان السبب المباشر للاستقالة أسلوب تعامل ترامب مع المظالم العرقية.

وأثار مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد في 25 مايو أيار احتجاجات واسعة بعد أن ضغط شرطي أبيض في مدينة منيابوليس بركبته على رقبته لمدة تسع دقائق تقريبا. ووجهت للضابط تهمة القتل من الدرجة الثانية.

وقالت الصحيفة إن تيلور كتبت في خطاب استقالتها لوزير الخارجية مايك بومبيو "تعليقات الرئيس وأفعاله حيال التمييز العرقي والأمريكيين السود تتعارض بقوة مع قيمي الأساسية ومعتقداتي".

وأضافت "لا بد أن أتبع ما يمليه علي ضميري وأستقيل".

ودعا ترامب في تصريحات علنية إلى قمع المتظاهرين وشدد على الرد بالقوة والاستعانة بالجيش أمام الاحتجاجات العارمة بعد وفاة فلويد وآخرين.