تشييع جثماني رجلي أمن بيش اللذين هبّا لنجدة امرأة أبلغت عن تعرضها للاختطاف

97,920 محافظة بيش 17 محافظة بيش

محافظة بيششيَّع أهالي وزملاء رجلي أمن بيش؛ اللذين توفيا جراء انقلاب دوريتهما على طريق الحقو بعد تلقيهما بلاغا باختطاف امرأة، جثمانيهما بشكل منفصل، بعد صلاتي عصر ومغرب أمس.

وأشاد عددٌ من الأفراد والضباط بتفاني الرقيب جابر العكيري والجندي أول أحمد المغفوري خلال مهام عملهما بشرطة محافظة بيش، داعين لهما بالرحمة والمغفرة.

وأفادت مصادر وفقا لـ"سبق" بأن التحقيقات في الواقعة لا زالت متواصلة لمعرفة مدى مصداقية بلاغ السيدة الذي اتهمت فيه زوجها بمحاولة خطفها لإعادتها إلى بيته، حيث تم ضبطهما تمهيدًا لمتابعة الإجراءات النظامية.

وكانت المصادر كشفت عن اللحظات الأخيرة في حياة رجلي الأمن، اللذين تحركا ضمن دوريات أخرى لمباشرة بلاغ من امرأة أكدت تعرضها للخطف بواسطة رجل من قرية تابعة لمحافظة صبيا، إلا أنهما تعرضا لحادث انقلاب يُرجح أنه بسبب انفجار أحد الإطارات قبل وصولهما للموقع.