"تويوتا كورولا".. كيف أصبحت السيارة الأكثر شهرة في العالم؟

17,745 تويوتا 1 تويوتا

تويوتايزدحم السوق بملايين السيارات، إلا أن هناك سيارات تحظى بشعبية وتحقق مبيعات مرتفعة أكثر من غيرها، مثل السيارة اليابانية "تويوتا كورولا" التي حظت بلقب السيارة الأكثر شعبية في العالم، حيث بيع منها أكثر من 46 مليون وحدة في 150 دولة ومنطقة.

وعلى الرغم من أن "تويوتا كورولا" تتسم بتصميم بسيط، إلا أن تصميمها من أكثر الأشياء التي يجعلها تبدو سيارة فريدة، إذ يتناسب التصميم مع كونها سيارة عملية وذات موثوقية، يمكنها الذهاب إلى أي مكان بفعالية وكفاءة.

وفي حين أن "تويوتا كورولا" ليست سيارة قديمة، إلا أنها تحظى بشعبية لدى هواة الحنين إلى الماضي، والذين قال أحدهم ويدعى لويس بونيلا إن لديه ولاء لسيارات "تويوتا"، بسبب ما تتمتع به من إرث، حيث كان الأشخاص يتسابقون بها في بورتوريكو في أواخر السبعينيات.

إعادة التصميم

- في عام 2019 أعادت "تويوتا" تصميم سيارة "تويوتا كورولا ألتيس"، وكان ذلك وفقًا لبرنامج ابتكار تستهدف منه الشركة إنتاج سيارات أفضل من أي وقت مضى، وتحسين المجالات التي تجعل سيارتها محبوبة وتحظى بشعبية في المقام الأول.

- أدخلت الشركة العديد من التعديلات على السيارة الجديدة، والتي تضمنت تعديل نظام التعليق الذي أصبح أكثر ثباتًا وأقل التفافًا، مما يُشعر سائق السيارة بقدر أكبر من التحكم، كما تضمن نظام عزل الصوت للركاب والسائق وهو ما يوفر رحلة أكثر هدوءًا.

- تحتوي السيارة أيضًا على وسائد هوائية موزعة في كل أنحاء السيارة لضمان أمان السائق والركاب، إذ يوجد في المقعد الخلف ست وسائد هوائية.

تويوتا

صديقة للبيئة

- أصبحت النسخة الهجينة من " تويوتا كورولا ألتيس" متاحة الآن على نطاق واسع للمرة الأولى، وعلى الرغم من أن "تويوتا" أنتجت أول سيارة "كورولا" هجينة من الجيل الحادي عشر عام 2012، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي تتوافر فيها سيارة "تويوتا" هجينة على نطاق واسع.

- تعد " تويوتا كورولا ألتيس" الجيل الثاني عشر من "كورولا"، وتستهدف الشركة من تصميم هذه السيارة الجديدة تحقيق مفهوم الاستدامة، وفي نفس الوقت تقديم سيارة ذات أداء قوي، قادرة على أن تظل في ذاكرة أجيال عديدة قادمة.