علامة التحقق الزرقاء قادمة قريبًا إلى تويتر

3,870 تويتر 1 تويتر

تويترتستعد منصة تويتر لإعادة إطلاق العملية المجددة للتحقق من الحسابات، وهي العملية التي تمنح الأشخاص علامات زرقاء صغيرة مرغوبة ومخصصة عادةً للشخصيات العامة، ومن المفترض أن يكون للعملية الجديدة مبادئ توجيهية أكثر وضوحًا بشأن من هو المؤهل للتحقق والحصول على العلامة الزرقاء، وبعد أن كان المعيار غامضًا إلى حد ما من قبل.

وتأتي المعلومات من (جين وونغ) Jane Wong عبر حسابها الرسمي على منصة تويتر، حيث عرضت وونغ المتخصصة في الهندسة العكسية لقطة شاشة لقائمة إعدادات محدثة تتضمن خيار “طلب التحقق”، وهناك قسم جديد في قائمة الحساب في الإعدادات يسمى “المعلومات الشخصية”، الذي يعرض “الملف الشخصي” و “طلب التحقق”.

وأكدت منصة تويتر المعلومات، وقالت: إنها ستكشف بشكل علني عن الحسابات المؤهلة للحصول على العلامة الزرقاء، وذلك بعد أن كانت قوانين التحقق في تويتر داخلية كليًا، حيث يمكن لأي شخص تقديم طلب التحقق، لكن لم يتم تحديد القوانين الفعلية لتويتر بشكل واضح أبدًا، ولم يكن من الواضح أيضًا لماذا قدمت تويتر العلامة الزرقاء لبعض الأشخاص وليس للآخرين.

وتعرضت العملية لصدمة كبيرة في عام 2017، عندما اكتشف النقاد حصول (جيسون كيسلر) Jason Kessler، منظم مسيرة التفوق الأبيض في شارلوتسفيل على العلامة الزرقاء، وحاولت المنصة شرح أن نظامها يعطي العلامة الزرقاء لحسابات المصلحة العامة، لكن النقاد جادلوا بأن كيسلر ليس شخصية يجب التحقق منها.

وقالت تويتر: إنها ستوقف عمليات التحقق مؤقتًا بينما تكتشف كيفية إصلاح النظام، كما أنها سحبت نموذج الإرسال العام الذي سمح للمستخدمين بطلب التحقق أثناء إعادة تفكيرها في كيفية عمله، وقلصت المنصة من عمليات التحقق بشكل كبير، مما يعني أنه لا يمكن لأي شخص التقدم بطلب للحصول على العلامة الزرقاء.

وبالرغم من أن تويتر قد منحت العلامة الزرقاء خلال الفترة الماضية للمسؤولين الصحيين أثناء انتشار وباء كورونا، إلا أنها لا تقدم الخيار للمستخدمين الفرديين، ولكن بعد ما يقرب من ثلاث سنوات على توقفها يبدو أن المنصة تعيد طرح الميزة من جديد، وهي الميزة الأكثر طلبًا إلى جانب زر تعديل التغريدات.

وأوضحت الشركة أن النتائج التي توصلت إليها وونغ تظهر الخيار القادم لطلب التحقق، لكنها لم توضح موعد تشغيل النظام الجديد أو ما الذي ستتضمنه الإرشادات الجديدة عندما تصبح متاحة، وغالبًا ما يتم انتقاد الشركة بسبب كيفية تطبيق قواعدها، سواء حول حظر أو معاقبة الحسابات التي تخرق شروط الخدمة.