وفاة خطيب المسجد في الهجوم الانتحاري الذي استهدف جامعاً شهيراً بالحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية

5,061 امام المسجد نيازي 1 امام المسجد نيازي

امام المسجد نيازيأودى هجوم انتحاري مساء أمس (الثلاثاء) في مسجد شهير يقع بالحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابل، بحياة إمام الجامع وجرح 2 آخرين.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية الأفغانية طارق آريان، إن الهجوم وقع قبيل صلاة العشاء أمس، مضيفا أن إمام المسجد الدكتور محمد أياز نيازي وهو أحد علماء أفغانستان، أصيب في الهجوم مع 3 آخرين نقلوا على إثره إلى المستشفى إلا أن "نيازي" توفى لاحقاً جراء الإصابة.

وتفاعل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد مع حـادث الهجوم الانتحاري نظراً لمكانة "نيازي"، الحاصل على الدكتوراه من جامعة الأزهر بمصر، بين الناس، والذي اشتهر منذ سنين من خلال برامج الفتاوى عبر عدة قنوات تلفزيونية محلية، منددين بعملية الاغتيال ومعتبرين وفاته خسارة كبيرة للشعب الأفغاني.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، فيما أشارت وسائل إعلام محلية إلى أن حركة طالبان و"داعش" كثفتا هجماتهما في الأسابيع الأخيرة في مختلف مناطق أفغانستان، في الوقت الذي يتردد الحديث في الإعلام عن استعدادات لبدء مفاوضات السلام بين كابل وطالبان.

الهجوم الانتحاري الذي استهدف جامعاً شهيراً بالحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية