مختصون: القطاع التجاري سيعوض خسائره بعد 3 أشهر من تطبيق قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية

37,776 تعبيرية 18 تعبيرية

تعبيريةقال مختصون في الشأن الاقتصادي، إن الـ3 أشهر الأولى بعد تطبيق قرار تخفيف الإجراءات المتخذة في المملكة لمكافحة تفشي "كورونا" كافية لتعويض خسائر القطاع التجاري، الناجمة عن إغلاق دام نحو شهرين.

وأوضح عضو اللجنة التجارية في الغرفة التجارية بالرياض كريم العنزي، أن النمو سيعود بشكل تدريجي للعديد من القطاعات، وفقا لـ"الشرق الأوسط"، ما يسمح بعودة 50% من قطاعات الاقتصاد في المملكة إلى عملها الطبيعي، ليكتمل النشاط الكلي مع مرور الوقت.

وأضاف العنزي، أن الأشهر الثلاثة الأولى ستكون كافية لتغطية تكاليف أجور العاملين وإيجار المحال والمستودعات، وبعد هذه الفترة ستقوم القطاعات التجارية بترتيب أولوياتها في الإنفاق وتحديد المكاسب والخسائر.

من جانبه قال رئيس لجنة الطيران والخدمات المساندة في الغرفة التجارية بجدة، الدكتور حسين الزهراني، إن القطاع الجوي تضرر خلال الفترة الماضية بشكل لافت مع وقف حركة الطيران وجميع الأنشطة في المطارات الدولية، مبينا أن القطاع سوف يستعيد عافيته خلال الفترة المقبلة.

ويبدأ اعتبارا من الأحد القادم، رفع تعليق الحضور للوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية، ورفع تعليق الرحلات الجوية الداخلية، ورفع تعليق السفر بين المناطق بوسائل المواصلات المختلفة.