فيروس كورونا وشبكات 5G.. كيف أخذت نظرية المؤامرة منعطفًا مظلمًا؟

7,968 تعبيرية 5 تعبيرية

تعبيريةلا تزال أبراج البث الخلوية في المملكة المتحدة تتعرض للهجوم من خلال الحرق المتعمد يوميًا بسبب نظرية المؤامرة، التي تربط شبكات الجيل الخامس 5G بانتشار فيروس كورونا المستجد.

تكشف البيانات الجديدة أن عشرات الهجمات وقعت في الأسبوعين الماضيين، حيث استهدف مناصرو المؤامرة كلاً من البنية التحتية والعاملين الرئيسيين لاعتقادهم أن هؤلاء يساعدون في انتشار فيروس كورونا بطريقة ما. وفي إحدى الحوادث، بُصق في وجه مهندس للنطاق العريض من قبل شخص غاضب من مناصري المؤامرة، والمهندس مريض الآن ومرجح إصابته بفيروس كورونا المستجد.

منذ 30 مارس كان هناك 77 هجومًا متعمدًا على أبراج البث الخلوية في جميع أنحاء المملكة المتحدة، حيث أبلغ الموظفون العاملون على البنية التحتية المحمولة أيضًا عن 180 حالة إساءة، كما تم الإبلاغ عن 13 حادثة تخريب إضافية، تراوحت بين هجمات الحرائق الفاشلة، ومحاولات تدمير البنية التحتية لشبكة الهاتف المحمول بطرق أخرى.

من 20 أبريل حتى 5 مايو، بعد أكثر من أسبوع من الذروة المفترضة للهجمات في أوائل أبريل، كان هناك 16 حريقًا متعمدًا أو تخريبًا على أبراج البث الخلوية، وبذلك يرتفع الرقمي الكلي للهجمات إلى 74.

سجلت شركة Openreach، المسؤولة عن الحفاظ على الكثير من البنية التحتية للنطاق العريض في المملكة المتحدة، 63 حادثة إساءة موجهة إلى موظفيها أثناء العمل منذ 1 أبريل، وغالبًا ما يقوم مناصرو المؤامرة بتصوير صراخهم على العمال الرئيسيين وشتمهم، كما يتم نشر هذه اللقطات من المواجهات على وسائل التواصل الاجتماعي، ففي آخر أسبوعين من أبريل، سجلت Openreach ما يقرب من 20 حادثة من هذا النوع.

انتشرت نظرية المؤامرة التي تربط شبكات الجيل الخامس 5G بفيروس كورونا بسرعة عبر فيسبوك ويوتيوب في الأسابيع الأخيرة، واكتسبت شهرة أكبر عندما شاركها عدد من المشاهير، بما في ذلك نجمة التلفاز (أماندا هولدن) وممثل هوليوود (وودي هارلسون) والملاكم أمير خان، على وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من تعهد وسائل التواصل باتخاذ المزيد من الإجراءات ضدها، استمرت نظرية المؤامرة في الانتشار في الأسابيع الأخيرة.

لا يزال انتشار نظرية المؤامرة له عواقب خطيرة في العالم الحقيقي، كما لم يتعرض مهندسو Openreach، الذين لم يشارك أي منهم في تركيب البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس 5G إلى الانتهاكات، لكن هدد أحد الأشخاص بضرب مهندس في Openreach، وعاد بعد عدة دقائق وهو يصيح ويحمل زجاجة لينفذ ما قاله، في حادثة أخرى قيل لمهندس إنهم سيكونون في (مشكلة مزعجة) إذا اتضح أنهم كانوا يقومون بتثبيت أبراج البث الخلوية الخاصة بشبكات الجيل الخامس 5G، ثم قام المعتدي بلكم باب شاحنتهم والمشي، وفي مكان آخر، قالت امرأة لمهندسة في Openreach إن شبكات الجيل الخامس 5G أكثر خطورة من فيروس كورونا Covid-19، ووصفت المهندسة بأنها (صاحبة عقلية لعينة)، وقالت إنها ستطلب من شقيقها وستة من أصدقائها (القيام بما يلزم).

في حين أن الصراخ والتهديدات الغاضبة تمثل العديد من هذه الحوادث، فقد أدى بعضها إلى أعمال عنف جسدية، مايكل، مهندس شبكة مبتدئ يعمل في Openreach في لندن، بُصق في وجهه من قِبل شخص غاضب من الجمهور، اضطر مايكل منذ ذلك الحين إلى عزل نفسه بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، كما طُعن مهندس آخر ووضع في المستشفى.

يصف المهندس (ديلان)، الذي تعرض للإساءة اللفظية أثناء قيادته شاحنته، الحادث بأنه (مرعب للغاية)، حيث خرج رجل من سيارته بينما كان ضوء إشارة المرور أحمر على طريق مزدوج في ليستر، وبدأ الرجل بالصراخ على ديلان والضرب على شاحنته، يقول ديلان: “لقد وضع رأسه في نافذتي وقال: “لا تتجاهلني، توقف عن محاولة التستر على ما تفعله، شبكات الجيل الخامس 5G تقتلنا جميعًا، ليس لديك أخلاق”، وأثناء حدوث ذلك، قام شخص آخر بتصوير كل شيء”.

شهدت (تيفاني)، وهي مهندسة أخرى في Openreach، تخويفًا مشابهًا من أحد الأفراد أثناء محاولتها إصلاح البنية التحتية للنطاق العريض في شارع سكني.

تم تصوير معدات الكابلات والاتصالات التالفة بعد حريق في برج البث الخلوي في هاتف في هيدرسفيلد في 17 أبريل 2020.

يشير استمرار إساءة معاملة العمال الرئيسيين والهجمات على البنية التحتية الحيوية إلى مدى استمرار انتشار نظرية المؤامرة هذه عبر الإنترنت، ففي الأيام السبعة الأخيرة وحدها، ظهرت على فيسبوك أكثر من 54000 مشاركة تشير إلى شبكات الجيل الخامس 5G وفيروس كورونا المستجد، مما أدى إلى توليد أكثر من مليوني تفاعل.

إن استجابة وسائل التواصل لنظرية المؤامرة متقطعة في أحسن أحوالها، حيث لا تزال مجموعات فيسبوك التي تبيع نظريات المؤامرة المماثلة نشطة، وخلال هذا الأسبوع قدمت تويتر ميزة تحفز الأشخاص على النشر حول نظرية المؤامرة؛ لقراءة النصائح التي تم التحقق منها، وفي الوقت ذاته، لا تزال صفحة David Icke الشخصية على تويتر نشيطة، أما على يوتيوب فلا تزال مقاطع الفيديو الخاصة بنظرية المؤامرة تحصل على عشرات الآلاف من المشاهدات.

ما يقلق في الأمر هو أنه على الرغم من الجهود الواسعة النطاق من أجل فضح نظرية المؤامرة التي تربط فيروس كورونا مع شبكات الجيل الخامس 5G، إلا أنها تستمر في الازدهار عبر الإنترنت وفي العالم الحقيقي، تقول (كاثرين كولومز)، المديرة الإدارية لشؤون الشركات والعلامة التجارية في Openreach: “من المحبط والمحزن للغاية أن مهندسينا يواجهون إساءة من هذا النوع، لقد شهدنا تصاعدًا مثيرًا للقلق في الحوادث التي يتعرض فيها مهندسونا لإساءات لفظية أو تخويف غير منطقي مرتبط بنظرية زائفة”.