بالأرقام: "قانوني" يكشف عن ورطة "الاتحاد" في قضية "داكوستا".. وهذا الحل الأفضل

16,638 صورة 2 صورة

صورةكشف القانوني والباحث في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أحمد الأمير، عن التفاصيل الكاملة حول أزمة الغرامة المالية الموقعة ضد نادي الاتحاد، من قبل (فيفا)، لصالح لاعب الفريق السابق المغربي مروان داكوستا.

وكتب "الأمير"، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "قضية داكوستا.. قرار فيفا نص على ضرورة دفع النادي للاعب مبلغ وقدره ٦٥٠ألف يورو، كمتأخرات مع غرامات تأخير ٥٪ تحسب من بداية موسم ٢٠١٩ وبذلك يكون المبلغ ٧٠٠ألف يورو".

وتابع: "كذلك نص القرار على دفع مبلغ ٣,١٥٠مليون يورو مع غرامة تأخير ٥٪ تحسب من يناير ٢٠٢٠= ٣,٣٥٠مليون يورو، كذلك نص القرار على منع من التسجيل لمدة ٣ فترات في حال أصبح القرار نهائي ولم يدفع خلال ٤٥ يوما"ً.

وأوضح: "كذلك نص القرار على ضرورة دفع مبلغ ٧٨٠٠فرنك سويسري كرسوم للتقاضي.. استئناف القرار أمام كاس سوف يودي إلى زيادة مبلغ التعويض المحكوم به للاعب".

وأضاف: "بحيث يصبح إجمالي التعويضات المحكوم بها للاعب تقريبًا ٤ ملايين يورو مع مبالغة المتأخرة وغرامات التأخير سوف يصل المبلغ إلى ٥ ملايين يورو.. والدليل على ذلك قضية ترويسي حكم فيها فيفا بمبلغ تعويض ٩٠٠ألف يورو، وبعد الاستئناف أمام كاس أصبح المبلغ ١.٨ مليون يورو".

واختتم الباحث في لوائح (فيفا): "لذلك الحل الأفضل هو الاتفاق مع اللاعب وعدم المكابرة بالاستئناف أمام كاس لشراء الوقت، لأن شراء الوقت في هذه الحالة سوف يكون مكلف جدًا جدًا".