الولايات المتحدة تطالب دول العالم تمديد حظر برنامج الأسلحة الإيراني

2,079 امريكا 1 امريكا

امريكاقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان اليوم: إن برنامج الفضاء الإيراني ليس سلميًا ولا مدنيًا بالكامل، وإن إيران ادعت لسنوات أن برنامجها الفضائي سلمي بحت ومدني وقامت بإطلاق قمر صناعي عسكري من قبل فيلق الحرس الثوري الأسبوع الماضي .

وأضافت وزارة الخارجية في البيان أن الحكومة الأمريكية ظلت لسنوات تؤكد للجميع خطورة برنامج الصواريخ الإيراني، وهو ما يؤكد سعي طهران الحثيث لتطوير تقنيات متطابقة لتقنية الصواريخ البالستية ، لحمل الرؤوس النووية العابرة للقارات.

وشدد البيان على أهمية توحد جميع دول العالم المحبة للسلام لرفض تطوير إيران لتقنيات قدراتها على إطلاق الصواريخ الباليستية وضرورة تقييد برامج إيران الصاروخية الخطرة.

وأشار بيان الخارجية إلى ضرورة دعم جميع الدول لتمديد حظر الأسلحة التقليدية الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران ، الذي من المقرر أن ينتهي في أكتوبر المقبل، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى معاقبة الأفراد والكيانات الذين يعملون في برامج الصواريخ الإيرانية.

واختتم البيان بالأسف على أن الشعب الإيراني يعاني ويموت من جائحة فيروس الكورونا المستجد ، في وقت يهدر فيه النظام الإيراني موارده وجهوده في محاولات عسكرية استفزازية لا تفعل شيئًا لمساعدة الشعب الإيراني.