"الشؤون الإسلامية": منع الاعتكاف و"تفطير الصائمين" وتقديم المحاضرات عبر الوسائط دون إذن رسمي

11,907 وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد 2 وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشادأكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد اكتمال استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك لعام 1441هـ، بإطلاق مجموعة كبيرة من المشاريع والبرامج الخاصة بالشهر الفضيل.

وأوضحت أنها ستطلق مشروع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، ومشروع توزيع التمور خارج المملكة عبر المراكز الإسلامية والملحقيات الدينية بعدد من دول العالم، إلى جانب مشروع الترجمة الفورية لتلاوة أئمة الحرمين.

وشددت في بيان أصدرته اليوم (الخميس) على استمرار العمل بتعليق أداء الجمع والجماعات بالمساجد والجوامع، والاقتصار على رفع الأذان للصلوات المفروضة، مشيرة إلى منع الاعتكاف في المساجد لحين زوال جائحة "كورونا"، وأن المسؤولية ستقع على الإمام في حال تم فتح المسجد للمعتكفين.

ولفتت الوزارة إلى أنها ستتابع كافة الدروس والمحاضرات التي تقدم عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض الدعاة والداعيات دون أخذ إذن رسمي من الوزارة، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات الرسمية ضد من يقيم أي نشاط دعوي غير رسمي، داعية المواطنين إلى التعاون معها بالإبلاغ عن أي مخالفة عبر مركز الاتصال الموحد 1933.

وجددت التأكيد على عدم إقامة أي مشروع لتفطير الصائمين بالمساجد، أو المسطحات المجاورة، وأكدت على أئمة المساجد عدم جمع التبرعات المالية لمشروعات تفطير الصائمين وغيرها حتى ولو كانت مشاريع عبر السلال الغذائية، وتوجيه من يرغب في التبرع بالتوجه مباشرة للجهات الخيرية المصرح لها.

وذكرت أنها أنهت كافة الاستعدادات لتوزيع هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور بواقع 200 طن، توزع على 24 دولة بجميع قارات العالم عبر مكاتب الملحقيات الدينية والمراكز الإسلامية بالخارج.

وأبانت أنها أنهت الفسح لعدد من المحاضرات والندوات، والدروس العلمية، والمسابقات العلمية عبر تطبيقات تقنية عن بعد، وذلك لإعانة المسلم على أداء عباداته وفق المنهج الصحيح.

وأشارت إلى استمرار عملية تعليم القرآن الكريم في رمضان عبر جمعيات تحفيظ القرآن الكريم من خلال البرامج الإلكترونية عن بعد، بما يحقق استمرار الطلاب والطالبات وغيرهم في حفظ وتعلم القرآن الكريم وهم في بيوتهم.