هذه هي الآثار التي يتركها التوتر على البشرة والشعر

4,200 هذه هي الآثار التي يتركها التوتر على البشرة والشعر 0 هذه هي الآثار التي يتركها التوتر على البشرة والشعر

هذه هي الآثار التي يتركها التوتر على البشرة والشعريُعتبر التوتر رفيقاً شبه دائم في يومياتنا بسبب إيقاع حياتنا العصريّة. والملاحظ أن حدته زادت في زمن وباء كورونا وما رافقه من عزل منزليّ وخوف من الإصابة بهذا الفيروس الفتّاك. اكتشفوا فيما يلي الآثار السلبيّة التي يتركها التوتر على إطلالتنا.

تأثير التوتر على البشرة

تطال مظاهر التوتر بشرتنا على مستويات عدّة مولّدةً مجموعة من المشاكل التجميليّة.

جيوب تحت العينين

يمكن للتوتر أن يسبب قلة النوم والأرق مما يؤدي إلى تعب محيط العينين واحتباس السوائل في الجفون السفليّة. وهذا ما يُشجّع على ظهور الجيوب وحتى الهالات الداكنة. وتؤدي وضعيّة النوم على البطن إلى تفاقم هذه المشاكل كونها تتسبب بزيادة تكدّس السوائل تحت العينين.

لتجنّب هذه المشاكل التجميليّة، ينصح الخبراء بالنوم لمدة 8 ساعات كل ليلة مع الابتعاد عن شاشات الهواتف والألواح الذكية والكمبيوتر المحمول قبل ساعة على الأقل من الخلود للنوم. استفيدي من هذا الوقت لتناول فنجان من شاي البابونج الذي يساعد على الاسترخاء قبل النوم. أما عند الاستيقاظ بعينين منتفختين، فيمكن الاستعانة بملاعق معدنيّة باردة تحتفظين بها في الثلاجة وتمررين ظهرها على الجيوب للمساعدة في تصريف السوائل المحتبسة. يساعد تدليك هذه المنطقة واستعمال مستحضرات الماكياج المضادة للهالات الداكنة على تأمين حلول فعّالة لهذه المشكلة أيضاً.

جفاف شديد في البشرة

قد يتسبب التوتر في إهمال ترطيب البشرة، كما يؤدي الإفراط في تناول المنبهات مثل القهوة والصودا الغنيّة بالكافيين في فقدان السوائل من الجسم وبالتالي زيادة جفاف البشرة.

للتعويض عن هذ النقص، يُنصح بتناول 8 أكواب من الماء يومياً بالإضافة إلى تناول الشاي الأخضر الذي ينشّط إنتاج مضادات الأكسدة. يُنصح أيضاً بالتركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الماء مثل الفاكهة والخضار وأبرزها الخيار والطماطم والشمندر والخس والبرتقال والبطيخ.

الاحمرار

يترافق التوتر مع حركة تنفّس غير متناسقة تتخلّلها أنفاس قصيرة وأخرى عميقة. وهذا ما يؤدي إلى ظهور الاحمرار على البشرة. تساعد تمارين الاسترخاء كثيراً في ضبط التنفّس والتخفيف من حدّة التوتر. كما أن كريم الأساس المضاد للاحمرار يساعد في توحيد البشرة وإخفاء علامات الاحمرار التي تظهر عليها.

حب الشباب

يؤدي التوتر في زيادة إنتاج هرمون الكورتيزول بالجسم، ويزيد هذا الأخير من إنتاج البشرة للزهم المسؤول عن ظهور البثور. يتسبب الإفراط في إفراز الكورتيزول بعدم توازن في البكتيريا الجيدة والسيئة الموجودة في الأمعاء مما يؤدي إلى تفاقم مشكلة حب الشباب. وتساهم تمارين التنفّس العميق في التخفيف من حدّة التوتر كما يساعد اعتماد نظام غذائي صحّي في تأمين حاجات البشرة والحفاظ على مظهرها الصحي.

الخطوط والتجاعيد

تتسبب بعض التعابير اللاإراديّة في الوجه، التي تنتج عن الشعور بالتوتر، في ظهور الخطوط والتجاعيد، ومنها قطب الحاجبين وزمّ الشفاه. ويساعد استعمال الكريمات المرطّبة والكريمات المضادة للتجاعيد دوراً فعّالاً في الوقاية من ظهور هذه العلامات.

تأثير التوتر على الشعر

تنعكس مظاهر التوتر على الشعر أيضاً مما يفقده حيويته.

تساقط الشعر

يتسبب التوتر في تسارع الدورة الطبيعيّة للشعر، فينتقل هذا الأخير بسرعة أكبر من مرحلة النمو إلى مرحلة الراحة، فمرحلة التساقط. يمكن لنمو الشعر أن يستعيد إيقاعه الطبيعي بعد أن يخفّ التوتر، ولكن بانتظار ذلك يمكن تعزيز نموّ الشعر والحدّ من مشكلة التساقط بتدليك فروة الرأس بزيت الخروع أو زيت الخردل بشكل دوريّ.

الظهور المبكر للشيب

إذا كنتِ تعانين من استعداد وراثي لظهور الشيب في وقت مبكر، فإن التوتر ممكن أن يزيد من تفاقم هذه المشكلة إذ إنه يحدّ من إنتاج الميلانين المسؤول عن تلوين الشعر كما يجعل الشعر أكثر رقة. ويمكن لتناول الأطعمة الغنية بالبيوتين أو الفيتامينات الأخرى من فئة B في تغذية الشعر والحفاظ على لونه على أن يتم تناول هذه الفيتامينات على شكل مكمّلات غذائية تحت إشراف طبي. أما أنواع الشامبو الغنية بالبروتين فتحمي الشعر من الشيخوخة المبكرة.