"موهبة حقيقية لا تشيخ".. "القحطاني" يحكي قصة "تحدي الأخطبوط"

6,975 صورة 1 صورة

صورةحكى نجم الهلال والمنتخب الوطني السابق، ياسر القحطاني، قصة "تحدي الأخطبوط" بينه وبين زميله الحارس الأسطوري محمد الدعيع، خلال مباراة اعتزاله بالرياض مطلع ديسمبر الماضي.

وقال القحطاني، عبر حسابه الشخصي على موقع الصور الشهير "إنستقرام"، مساء اليوم السبت: "قصة تحدي الأخطبوط والأسطورة الكابتن محمد الدعيع موهبة حقيقية لا تشيخ.. ما شاء الله تبارك الله".

وتابع: "في مجلس المستشار تركي آل الشيخ وبرفقة سامي الجابر ونواف التمياط.. بعد تكريم معالي المستشار لأبطال الزعيم بمناسبة تحقيق كأس آسيا صار تحدي هدف في مباراة الاعتزال وكان التحدي من معالي المستشار هو سيارة للفائز".

وواصل: "أعرف إمكانيات الأخطبوط وقبل بدء الشوط الأول كان يقول لي لن تفوز بالتحدي، وفعلاً الأخطبوط كان في الموعد وأفسد هجمات من نجوم عالميين وكأنه لازال يلعب ماشاء الله، الملعب كله مع كل تصدي للأسطورة كان يصفق له".

وأوضح: "بعد عدة محاولات مني للتسجيل وقبل نهاية الشوط الأول ومن تمريرة من الأسطورة توتي، قدرت أحط الكرة في زاوية بعيدة وحالفني الحظ وسجلت".

وأشار: "فرحتي كانت عبارة عن تقبيل رأس أبو عبدالعزيز لهذه الجدية في التحدي وهذا الإبداع غير المستغرب.. آخر سر أقوله لكم بعد المباراة سألت محمد الدعيع متى آخر مباراة أو تمرين حراسة شارك فيه؟ المعلومة الصادمة أنها كانت مباراة اعتزاله".

واختتم نجم المنتخب الوطني السابق: "الموهبة لا تشيخ فعلًا.. الله يعطيك طول العمر بصحة وعافية".

 

 
 
 
View this post on Instagram

#قصة_تحدي الأخطبوط والأسطورة الكابتن محمد الدعيع موهبة حقيقة لا تشيخ ماشاء الله تبارك الله. في مجلس معالي المستشار تركي آل الشيخ وبرفقة الكابتن سامي الجابر والكابتن نواف التمياط بعد تكريم معالي المستشار لأبطال الزعيم بمناسبة تحقيق كأس آسيا صار تحدي هدف في مباراة الاعتزال وكان التحدي من معالي المستشار هو سيارة للفائز. اعرف إمكانيات الأخطبوط وقبل بدء الشوط الأول كان يقول لي التحدي مابتفوز فيه، وفعلاً الأخطبوط كان في الموعد وأفسد هجمات من نجوم عالميين وكأنه لازال يلعب ماشاء الله، الملعب كله مع كل تصدي للأسطورة يصفق له. بعد عدة محاولات مني للتسجيل وقبل نهاية الشوط الأول ومن تمريرة من الإسطورة توتي قدرت احط الكورة في زاوية بعيدة وحالفني الحظ وسجلت. فرحتي كانت عبارة عن تقبيل رأس أبو عبدالعزيز لهذه الجدية في التحدي وهذا الإبداع الغير مستغرب. آخر سر أقوله لكم بعد المباراة سألت الكابتن محمد متى آخر مباراة أو تمرين حراسة شارك فيه؟ المعلومة الصدمة بأنها كانت مباراة اعتزاله آخر مرة يكون بين الخشبات الثلاث. الموهبة لا تشيخ فعلاً. الله يعطيك طول العمر بصحة وعافية. شكراً للمبدعين @m_a_alzamil @baderalhamad5 على توثيق هذا التحدي

A post shared by ياسر القحطاني (@yasser_q_y20) onApr 11, 2020 at 11:28am PDT