إصابات كورونا في العالم تتجاوز المليون و500 ألف

2,310 ارشيفية 0 ارشيفية

ارشيفية تجاوزت إصابات فيروس كورونا في العالم، ليل الخميس، المليون و500 ألف إصابة، فيما بلغت الوفيات أكثر من 90 ألفاً جلهم في أوروبا.

فيما سجلت الولايات المتحدة حصيلة قياسية بلغت 400 ألف إصابة بكوفيد-19، وفقا لحصيلة نشرتها جامعة جونز هوبكنز التي تحدثها باستمرار.

وتسبب الوباء بما لا يقل عن 12912 وفاة في أميركا التي تحولت إلى البؤرة الرئيسية لفيروس كورونا المستجد.

ومنذ منتصف الأسبوع الماضي تُسجل أكثر من 1000 وفاة جديدة كل يوم في الولايات المتحدة على الرغم من تدابير الاحتواء التي طبقت بشكل تدريجي ولاية بعد ولاية.

وتعد ولاية نيويورك البؤرة الرئيسية للوباء لا سيما في مدينة نيويورك، العاصمة الاقتصادية للبلاد، التي باتت الحياة شبه متوقفة فيها.

وقال الرئيس دونالد ترمب الثلاثاء في مؤتمره الصحافي إن "أميركا تواصل إجراء اختبارات أكثر من أي دولة أخرى في العالم، وأعتقد أن هذا هو السبب في تسجيل مزيد من الإصابات"، مشيراً إلى إجراء 1,8 مليون اختبار للكشف عن الوباء حتى تاريخه.

وحذرت السلطات من أن ما بين مئة الف و240 ألف شخص قد يتوفون من جراء الوباء في الولايات المتحدة، اعتماداً على النماذج الحاسوبية، وذلك في حال الالتزام بالمبادئ التوجيهية للتباعد الاجتماعي.

وسجلت ولاية نيويورك 779 وفاة بكورونا خلال 24 ساعة.

فيما سجّلت بريطانيا الأربعاء 938 وفاة بكوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بزيادة 152 حالة عن الحصيلة اليومية المعلنة الثلاثاء، لتتخطّى بذلك الحصيلة الإجمالية لوفيات فيروس كورونا المستجد على الأراضي البريطانية سبعة آلاف وفاة.

وأعلن وزير الصحة البريطاني في تغريدة أنه "اعتبارا من الساعة الخامسة من بعد ظهر السابع من نيسان/أبريل بلغت حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في مستشفيات المملكة المتحدة 7097 حالة"، علما أن الحصيلة الإجمالية التي سجّلت الثلاثاء كانت 6159.